حكومة الوفاق الليبية تطرد قوات "حفتر" من طرابلس الكبرى

حفتر


أكدت حكومة الوفاق الليبية المدعومة من قطر وتركيا والمعترف بها دولياً، أن قواتها تمكنت من طرد قوات الجيش الوطني الليبي التابعة للخليفة "حفتر" من مدينة طرابلس الكبرى.

وقال المحدث باسم الوفاق محمد قنونو في تصريح نشره على صفحة "بركان الغضب" في فيسبوك أن: "قواتنا البطلة تسيطر على كامل الحدود الإدارية لمدينة طرابلس الكبرى".

فيما ذكر وكيل وزارة الدفاع في حكومة الوفاق أن القوات الحكومية تمكنت صباح اليوم من طرد قوات حفتر خارج أسوار منطقة العاصمة وضواحيها التي يطلق عليها "طرابلس الكبرى".

وأضاف صلاح النمروش أن بعض قيادات"الجيش الليبي" انسحبوا إلى مطار مدينة بني وليد جنوب شرق طرابلس.

ويأتي ذلك على خلفية تقارير مفادها أن قوات "الجيش الوطني الليبي" انسحبت أمس من وادي الربيع وعين زارة، بعد أن خسرت السيطرة على مطار طرابلس الدولي وأجزاء من منطقة قصر بن غشير.

وبحسب وكالة رويترز فإنه ووفقاً لمصدر في قوات حفتر، فسيكمل الجيش انسحابه من مناطق عين زارة وأبو سليم وقصر بن غشير باتجاه معقلها ترهونة جنوبي العاصمة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة قد أعلنت أن طرفي النزاع وافقوا على استئناف مباحثات وقف اطلاق النار، وفي ضوء ذلك من المقرر أن يزور رئيس الحكومة الليبية فايز السراج العاصمة التركية أنقرة، علماً بأن وفداً آخر من الحكومة الليبية وصل إلى موسكو والتقى بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

كما وصل المشير خليفة حفتر إلى القاهرة للقاء مسؤولين مصريين للتباحث في الأوضاع الراهنة في البلاد.

 

 

النهضة نيوز - بيروت