أول تعليق بريطاني على احتجاجات أميركا

علقت بريطانيا للمرة الأولى على اندلاع الاحتجاجات في الولايات المتحدة على خلفية مقتل المواطن الأميركي جورج فلويد، معتبرة أن أميركا ستواصل تقاليدها في حماية الحريات الإعلامية .

واعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أن أي شخص يشاهد لقطات معاملة جورج فلويد كان سيتحرك و يدين الأمر، وقال: " أعتقد أن رؤية الاحتجاجات و العنف خلالها أمر محزن للغاية، و بالطبع فالولايات المتحدة لديها تقاليد راقية في حماية كل هذه الأشياء و نعم نتوقع منها أن تستمر في فعل ذلك ".

المسؤول البريطاني عبر عن رغبة بلاده بتقديم المساعدة لحليفتها الأقرب واشنطن، وقال: " نحن سنعمل مع أقرب حلفائنا لمعرفة ما يمكننا القيام به ، إن وجد ، لدعم هذا الأمر".

وبعد مرور نحو أسبوع على الاحتجاجات الأميركية إثر مقتل جورج فلويد، لاتزال التظاهرات منتشرة في الشوارع الأميركية، فيما وجهت تهمة القتل من الدرجة الثالثة للشرطي الذي جثا بركبته فوق رقبة جورج فلويد وتسبب بمقتله.

 

النهضة نيوز