سامي الجميل: هل تعيدنا يا سيّد حسن الى القوقعة ونحن اهل شهداء ومقاومة مثلك وسُجنّا ونُفينا؟

سامي الجميل

عقد رئيس حزب الكتائب النائب سامي جميل مؤتمرا صحافيا في الصيفي قال فيه "استوقفنا كلام نصرالله ليل امس في وقت ان هموم اللبنانيين كبيرةن ونتساءل عن وضع العاطلين عن العمل وعدد المدارس التي ستقفل وكيف الناس ستؤمن معيشتها ونرى كيف يجب ان ننهض بالاقتصاد ونعطي الامل للناس ببلد قادر على الحياة وخلاصة كلام نصرالله ان ليس هناك اي جواب على الازمة التي يعيشها الشعب اللبناني من اقتصادية ونقدية ومالية وان الحل في الذهاب الى المنطق الاقتصادي الممانع على مثال الدول الممانعة مثل ايران وسوريا وفنزويلا، خرجنا من الدستور والقانون بشكل علني ويفرض علينا امورا لم يقررها الشعب اللبناني".

وتسائل جميل "هل يحق لفريق من اللبنانيين ان يقرر عن كل اللبنانيين وان يأخذنا الى لبنان لم نقرره؟ هل هناك اي قرار من مجلس الوزراء او مجلس النواب يقول اننا بحالة حرب مع اميركا والغرب والمجتمع الدولي؟ هل قررنا نحن ذلك ام هناك من قرر عنا؟ في التسوية الرئاسية منطق حزب الله اصبح منطق الدولة لانه استولى على كل الرئاسات ووجهة نظره اصبحت وجهة نظر الدولة لان بعض الفرقاء قرروا تسليم السلطة في لبنان الى حزب الله واصبحت العقوبات على كل اللبنانيين ولبنان كله يدفع ثمن هذه السياسات خارج ارادته بقوة السلاح".

وتابع "نحن بكل وضوح متمسكون بسيادة الدولة اي ان المؤسسات الشرعية هي التي تقرر في الداخل والخارج ونتمسك بالديمقراطية اي ان الشعب هو من يخلق السلطة من خلال انتخابات وتشكيل حكومة ولا يحق لأحد جرنا الى المكان الذي يريده ويفرض علينا نمط حياة لا نريده ولا نريد ان نعيش بعزلة وننقطع عن الغرب والعرب ودول العالم كافة، فلماذا تخنقون البلد وتدفّعون اولادنا الثمن؟ لا نريد مجتمعا ممانعا انما مجتمع منفتح؟ نريد الانفتاح على الجميع والدستور ليس وجهة نظر انما الكتاب الذي يحكم لبنان وهو فوق رأس الجميع ولا نريد ميليشيات انما سلاحا واحدا اي سلاح الجيش ونحن نتكلم من منطلق وطني ونريد مؤسسات لبنانية وجيشا لبنانيا وشعبا يحكم بارادته".

ولفت الجميل الى انه "في 17 تشرين عاش الشعب اللبناني حلما واطلب من اللبنانيين ان يستذكروا المشاهد في كل لبنان من صور الى كفررمان وبيروت وبعلبك وفي كل المناطق شباب يحلمون بالتغيير وبوطن يستحقونه بعد كل ما مررنا به والمشهد الجامع هو ما يكرهونه ويعملون كل ما بوسعهم ليقضوا على هذا المشهد، لا سيد حسن لسنا عملاء انما لبنانيين ونطلب منك ان تضع نفسك معنا تحت سقف الدستور ولبنان نحميه معا عبر جيشنا البطل بوجه اسرائيل اولا كتفا على كتف".

وتوجه الى نصرالله بالقول "كل ما نطلبه يا سيّد حسن هو تغيير المنظومة التي تحكمنا ونبني وطنا جديدا يطمح اليه اللبنانيون فيما تأتي انت لتبشرنا بفنزويلا، لكن لا لن ننجرّ الى الكلام الطائفي والامن الذاتي انما سنبقى لبنانيين ندافع عن حقنا بالعيش، هل تعيدنا يا سيّد حسن الى القوقعة ونحن اهل شهداء ومقاومة مثلك وسُجنّا ونُفينا؟ ما من لبناني إلا وعاش العذاب لذلك يجب ان يكون الشعب اللبناني هو الحكم بيننا، فلنذهب الى انتخابات ونسأل الناس عن خياراتهم والشعب من يقرر اذا كان يريد فنزويلا او غير نموذج".

واضاف الجميل "اخبرونا بقرار واحد اتخذته الحكومة منذ ان تشكلت سوى قرار سلعاتا والتمديد لليونيفيل، هل هناك اي قرار اصلاحي اتخذته الحكومة؟ ماذا عن الاقتصاد والمدارس والنقد؟ وهناك قرارات بسيطة لا تحتاج الى عنتريات، لا تستخفوا بعقولنا، فاذا كانت هناك 97% انجازات والبلد في هذا المستوى فماذا لو كانت الانجازات 50%؟ فهل يعقل ان نقطع قالب الحلوى احتفاءً بمدير عام الاقتصاد فيما كل الشعب اللبناني ضحك على طريقة التعيين؟المحاصصة مستمرة فيما يتكلمون عن حكومة مستقلة من روحية الثورة فهل هذا الامر جائز؟".

النهضة نيوز