هذا التغيير في مستوى رؤيتك يحذرك من الإصابة بالخرف

هذا التغيير في مستوى رؤيتك يحذرك من الإصابة بالخرف

يرتبط الخرف بأي عرض من الأعراض المرتبطة بتلف الدماغ، حيث يعد فقدان الذاكرة أحد السمات المميزة لانخفاض كفاءة وقدرة عمل الدماغ، والذي يبدأ عادة بمشاكل بسيطة مثل نسيان المكان الذي ترك فيه الشخص مفاتيح منزله على سبيل المثال.

وفي مراحل لاحقة، يمكن أن يصبح فقدان الذاكرة كاملاً وخطيراً، مما يجعل الشخص ينسى التفاصيل الأساسية، مثل علاقته بأحبائه أو اسمه حتى.

وقالت الدكتورة سالي أمين، استشارية جراحة العيون في مستشفى أوفثالميك الاستشاري في لندن : "إن التركيز على فقدان الذاكرة مهم للغاية، لأنه يعتبر أحد علامات التحذير الرئيسية للإصابة بالخرف، ولكنه ليس علامة التحذير الوحيدة أيضاً، حيث يمكن أن تشير التغييرات التي تطرأ على مدى رؤية الشخص إلى الخرف أيضا".

وأضافت الدكتورة سالي أمين: "إن العين تشابه عمل نظام الكاميرا في التقاط الصور، حيث تقوم بعد تلقيها للمشهد بإرساله إلى الدماغ لمعالجته وتحليله وفهمه في نهاية المطاف. ويمكن أن تتأثر هذه العملية في وقت مبكر من الإصابة الخرف، مما يدفع المريض إلى فقدان إدراكه للصور و المشاهد التي يراها أمامه في حياته اليومية وإن كانت مألوفة له حتى".

ووفقا للدكتورة سالي أمين، إذا ما تأثرت أجزاء معينة من القشرة البصرية في العين، فقد يجد المريض صعوبة أكبر في التمييز بين التفاصيل، وتقل قدرة الشخص على تحديد أو معرفة ما يراه، فالقشرة البصرية هي المنطقة الدماغية المسؤولة عن استقبال ودمج ومعالجة المعلومات البصرية المنقولة من الشبكية إلى الدماغ.

كما وأشارت الدكتورة أمين إلى أن انخفاض مستوى وجودة الرؤية الناتج عن الخرف يمكن أن يعني أيضا أن المريض قد يتسبب في بعض الحوادث أيضا، مما قد يؤثر على سلامته وحياته، وأنه من المعروف أن الخرف قد يسبب مشاكل في إدراك العمق وأبعاد الأشياء المحيطة بالشخص، مما سيجعل من الصعب القيام بالعديد من الأنشطة اليومية مثل سكب الماء في كوب أو تناول الطعام أو الوصول إلى الأشياء.

وحذرت الدكتورة سالي أمين من أن الأمر سيعوق قدرة المريض على العيش بشكل مستقل بشكل كبير، فهو سيصبح بحاجة لمساعدة أو لوجود شخص ما بجانبه أغلب الوقت.

النهضة نيوز