وزير النفط العراقي التقى رئيس الحكومة وعدد من الوزراء: النفط مقابل السلع الغذائية اللبنانية

لقاء دياب والوفد العراقي

التقلى رئيس الحكومة حسان دياب ووزير الطاقة والمياه ريمون غجر ووزير الزراعة عباس مرتضى وفدا عراقيا برئاسة وزير النفط العراقي احسان عبد الجبار.

وبعد اللقاء أعلن وزير الطاقة والمياه ريمون غجر"اننا بصدد إعداد دفتر شروط من أجل استيراد ​النفط​، كما نبحث مع الدول النفطية مثل العراق سبل الاستيراد من خلال تبادل السلع"، مشيرا الى أنّ "الوفد العراقي تواصل معنا وأظهر نية بالنسبة لتزويدنا بالنفط مقابل المواد الغذائية والصناعات والطبابة اللبنانية، ومستمرون بموضوع المناقصة وسنطلع على الشروط".

هذا وقالوزير ​النفط​ ​العراق​ي احسان عبد الجبار،"بحثنا بتمتين العلاقة مع ​لبنان​، وكيفيّة الاستفادة من تجربته بالحدّ من وباء "​كورونا​" المستجد، وإمكانيّة التعاون المشترك بين البلدين خصوصًا أنّ العراق يعيش حاليًّا وضعًا صعبًا، وتطرقنا إلى تبادل الخبرات في المجال التعليمي والدراسة وإمكان توسيع هذه الفرص وتطوير الملاكات كما بحثنا في كيفيّة إعادة الشركات اللبنانية الّتي كانت تعمل في العراق في مجال ​الزراعة".

وتابع "الصناعات الغذائيّة اللبنانية في العراق، هي محلّ احترام ورضى الزبائن". وبيّن "أنّنا تطرّقنا أيضًا إلى تبادل الخبرة في المجال التعليمي وفرص الدراسة في لبنان، خصوصًا على مستوى ​الجامعات​، والسوق العراقية سوق واعدة، وفيها العديد من فرص العمل، وقد ناقشنا الأسباب الّتي أدّت إلى ضعف تواجد الشركات اللبنانية في العراق وكيفيّة تفعيلها".

وأضاف عبد الجبار "ناقشنا أيضًا موضوع الطاقة، خصوصًا أنّ العراق من البلدان المصدّرة للنفط الأسود، والسوق اللبنانية هي من الأسواق الّتي تستورده من خلال بعض الوسطاء، وجرى الحديث عن إمكان عقد اتّفاق من الحكومتين اللبنانية والعراقية لتصدير هذا المنتج وتحقيق فائدة أعلى للحكومتين مع أسعار جيّدة،بالإضافة إلى الآليّات ومدى إمكانيّة تفعيل هذا القطاع".

من جهة أخرى قال وزير ​الزراعة​ ​عباس مرتضى​ "نحن اليوم نعمل على تمتين العلاقات وتسهيل الامور بين العراق و​لبنان​، وهذا اضعف الايمان بين دولتين عربيتين، ونحن اليوم نؤكد على التعاون لا سيما من الناحية الاقتصادية والامن الغذائي".

النهضة نيوز