بينما كان يواعد حبيبته كيت موس.. هذا ما فعله جوني ديب بغرفة أحد الفنادق

بينما كان يواعد حبيبته كيت موس.. هذا ما فعله جوني ديب بغرفة أحد الفنادق

اعترف الممثل الأمريكي الشهير جوني ديب يوم أمس الجمعة أنه قد قام بتدمير غرفة فندق في التسعينات خلال انهيار عصبي مر به، وأن جوني ديب قد قام بذلك بينما كانت حبيبته آنذاك، عارضة الأزياء كيت موس، نائمة في الغرفة المجاورة. ولكن جوني ديب نفى بشكل قاطع إساءته لموس جسديا أو ضربها.

وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية أن جوني ديب نجم سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي" قد تسبب في أضرار مادية بغرفة أحد فنادق مدينة نيويورك عام 1994 بينما كان يواعد حبيبته كيت موس، حيث أن جوني ديب قد مر بحالة عصبية للغاية بعد أن خذله أحد أصدقاءه ما دفعه إلى تكسير مقتنيات الغرفة التي وصلت تكلفتها إلى 10 آلاف دولار.

وسأل محامي جوني ديب، ديفيد شيربورن، خلال جلسة يوم أمس في المحكمة العليا بلندن عن الأمر قائلاً: "هل حاولت تجنب دفع تعويضات للفندق عما فعلته بالغرفة؟، هل حاولت تجنب تحمل المسؤولية في ذلك الوقت؟".

وأجاب جوني ديب: "لا يا سيدي، لقد أخبرت حارس الأمن عندما وصل إلى غرفتي بأنني على استعداد لدفع تكاليف وثمن كل ما قمت بكسره في الغرفة".

وعندما سُئل جوني ديب عن مكان كيت موس، التي كان عمرها 20 عاما في ذلك الوقت، قال الممثل الحائز على جائزة غولدن غلوب: "لقد كانت نائمة في غرفة النوم المجاورة".

النهضة نيوز