إيلون ماسك يتراجع عن دعم كاني ويست في مساعيه الرئاسية

إيلون ماسك يتراجع عن دعم كاني ويست في مساعيه الرئاسية

أعلن مغني الراب والملحن الأمريكي كاني ويست عن ترشحه للرئاسة خلال الأسبوع الماضي، حيث حظي بدعم كامل من صديقه المقرب قطب الأعمال الأمريكي إيلون ماسك. ولكن بعد قراءة إيلون ماسك لمقابلة قامت بها مجلة فوربس الأمريكية مؤخرا مع كاني ويست حول مساعيه الرئاسية، يبدو أن إيلون ماسك قد قرر التراجع.

وبعد نشر مقابلة "سؤال وجواب" التي قامت بها مجلة فوربس مع كاني ويست، الذي أعلن خلالها أنه لم يصوت في الانتخابات طوال حياته على الإطلاق، وأنه يخطط لإدارة البيت الأبيض مثل واكاندا (مدينة افريقية خيالية من القصص المصورة)، ويعتقد أن اللقاحات هي "علامة الوحش".

ورد مستخدم تويتر يدعى جون كرولي على تغريدة إيلون مسك الأصلية التي أبدى فيها دعمه لكاني ويست، حيث كتب كرولي مخاطبا ماسك: "هل أنت جاد يا إيلون؟ أنت ذكي للغاية لتفعل ذلك! ".

ورد إيلون ماسك في تغريدة حذفها بعد ذلك بساعات: " يبدو أنه لدينا اختلافات في الرأي أكثر مما توقعت".

تويتر ايلون ماسك.jpg
تويتر ايلون ماسك

وخلال المقابلة نفسها، قال كاني ويست أنه لم يعد يدعم الرئيس ترامب، كما أظهر أنه يعادي الحزب الديمقراطي، حيث قال كاني ويست: "إن هذا شكل من أشكال العنصرية والتفوق الأبيض والسيطرة البيضاء القائلة بأن كل السود يحتاجون إلى أن يكونوا ديمقراطيين وافتراض أنني سأخوض الانتخابات هو تحايل لتقسيم الأصوات. في الحقيقة، يتم تحميل كل هذه المعلومات على منصات وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الديمقراطيين في الوقت الراهن".

و أضاف كاني ويست: "كان الديمقراطيون يقولون لي، وهم نفسهم الذين هددوني من قبل، أن السبب في أن هذا هو اليوم الأول الذي قررت أن أقوم بالتسجيل للتصويت فيه هو أنني كنت خائفاً، حيث قيل لي بأنني إذا ما صوتت لترامب فستنتهي مهنتي الموسيقية، لقد تم تهديدي لكوني طرفاً محايداً! ".

وأكمل كاني ويست: "لقد تم تهديدي كرجل أسود في الحزب الديمقراطي. فهذا ما يفعله الديمقراطيون عاطفيا ومعنيا مع شعبي، إنهم يقومون بتهديدهم لدرجة أن هذا الرجل الأبيض يمكنه إخبار رجل أسود: إذا لم تصوت لي، فأنت لست أسودا حتى! ".

النهضة نيوز