تأهب اسرائيلي على الحدود مع لبنان بانتظار رد حزب الله

حزب الله

رأت مصادر في ​الجيش الإسرائيلي​، أنه من المحتمل أن تبقى حالة التأهب القصوى على الحدود الشمالية لفترة طويلة، وأن تبقى التعزيزات العسكرية كما هي عليه في الأيام الأخيرة حتى يتضح فيما إذا كان ​حزب الله​ سيحاول تنفيذ هجوم آخر، كما أن إسرائيل تسعى لإرسال رسالة من خلال حالة التأهب بأن لبنان هو من سيدفع الثمن الباهظ في حال وقع أي هجوم.

هذا وكشفت صحيفة "معاريف" العبرية، أنّ "الجيش الإسرائيلي نشر لواء الكوماندوس بأكمله على طول الحدود، ووسائل عسكرية وتقنية حديثة"، موضحة أنّ "الهدف من هذه التعزيزات هو إحباط أي هجوم محتمل، وخيار آخر هو تنفيذ سيناريو متعلق بسرعة عملية الرد على أي هجوم"،لا فتتا الى احتمال "مهاجمة أهداف خطيرة في العمق اللبناني".

وأوضحت الصحيفة أنّ "كل هذا التأهب لم يمنع حركة المسافرين الإسرائيليين للمناطق السياحية القريبة من الحدود، في حين خفف الجيش من تواجد قواته داخل تلك المناطق للتخفيف من حدة التوتر، إلا أنه يمكن إغلاقها بشكل سريع عند أي حدث، وإغلاق الطرق ونشر الحواجز كما جرى بعد محاولة الهجوم الأخير".

النهضة نيوز