لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا يحقق استجابة مناعية

علوم

لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا يحقق استجابة مناعية بين كبار السن والشباب

26 تشرين الأول 2020

أعلنت شركة الأدوية البريطانية AstraZeneca Plc صباح اليوم الاثنين إن لقاح فيروس كورونا التاجي المستجد الذي طورته جامعة أكسفورد بالشراكة معها ينتج استجابة مناعية قوية لدى كبار السن والشباب، كما أن ردود الفعل السلبية كانت أقل بين كبار السن.

والجدير بالذكر أنه ينظر إلى هذا اللقاح الذي قدمته الشركة على أنه عامل تغيير في قواعد المعركة العالمية لمكافحة تفشي جائحة فيروس كورونا، التي أودت بحياة أكثر من 1.15 مليون شخص حتى الآن، وقامت بتدمير الاقتصاد العالمي و أعاقت الحياة الطبيعية في جميع أنحاء العالم.

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد بالشراكة مع شركة AstraZeneca يطلق أجساما مضادة وخلايا واقية محفزة للمناعة في الفئات العمرية الأكبر سنا بشكل مذهل.


لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا

كما وذكرت الصحيفة أن اختبارات الدم المناعية التي أجريت على مجموعة فرعية من المشاركين الأكبر سنا عكست البيانات الصادرة في شهر يوليو، والتي أظهرت أن اللقاح قد ولد استجابات مناعية قوية وفعالة في مجموعة من البالغين الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عام.

وقال المتحدث باسم شركة AstraZeneca لوكالة رويترز للأنباء: "من المشجع أن نرى تشكل استجابة المناعة متشابهة بين كبار السن والشباب، وأن التأثيرات الجانبية السلبية كان أقل لدى كبار السن الذين تكون أعراض إصابتهم بفيروس كورونا أكبر. فالنتائج تزيد من بناء مجموعة الأدلة الخاصة بسلامة وفعالية لقاح AZD1222 الخاص بنا".

بالإضافة إلى ذلك، قالت صحيفة ذا صن صباح اليوم الاثنين أن العاملين في إحدى المستشفيات الكبرى في لندن قد طلب منهم أن يكونوا مستعدين لتلقي الدفعات الأولى من اللقاح الذي تطوره جامعة أكسفورد وشركة AstraZeneca Plc.

كما وأوضحت صحيفة ذا صن إن المستشفى، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، قد طلب من العاملين فيه الاستعداد لتلقي اللقاح التجريبي في الأسبوع الذي يبدا بتاريخ 2 نوفمبر.

النهضة نيوز