أخبار لبنان

عون يؤكد ضرورة الدور الأمريكي في مفاوضات الترسيم كوسيط عادل ونزيه

15 نيسان 2021

بدأ مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد هيل أمس زيارته إلى لبنان على وقع الأزمة الاقتصادية والمالية، والمراوحة في ملف تأليف الحكومة، والحدث الأخير الذي تضمن توقيع الحكومة اللبنانية على تعديل حدودها البحرية ولعل هذا هو الحدث الأبرز الذي دفع هيل لزيارة لبنان وفق رأي البعض.


والتقى الموفد الأمريكي ديفيد هيل اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي أكد له أهمية الاستمرار في مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل واستكمال الدور الأميركي كوسيط.

حيث طالب الرئيس اللبناني خلال لقاءه هيل باعتماد خبراء دوليين لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، معتبراً أنه يجب الاستمرار في مفاوضات ترسيم الحدود.

وأكد الرئيس عون ضرورة استكمال الدور الأميركي في هذه المفاوضات من موقع الوسيط النزيه والعادل.

وأوضح عون لهيل أنه يحق للبنان أن يطوّر موقفه وفقاً لمصلحته وبما يتناسب مع القانون الدولي ووفقاً للأصول الدستوريّة.

والجدير بالذكر أن مساعد وزير الخارجية الأمريكية كان قد تحدث أثناء جولته بالأمس على بعض القيادات اللبنانية بأن بلاده ترفض رفضاً قاطعاً تعديل لبنان لحدوده البحرية.

مع الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تلعب دور الوسيط بين لبنان وإسرائيل في المفاوضات لترسيم الحدود البحرية في المنطقة المتنازع عليها والتي أضاف إليها لبنان حوالي 1400كم2 بتوقيعه على تعديل يوسع حدوده البحرية مما يعزز موقعه في أي مفاوضات قادمة.