أخبار

مصدر إيراني: الاتفاق النووي سينجز سريعا إن اتخذت الأطراف الأخرى القرارات اللازمة

29 كانون الثاني 2022

أكدت إيران اليوم السبت، بأن من الممكن أن يتم التوصل لاتفاق نووي بشكل أسرع إن اتخذت الأطراف الأخرى القرارات اللازمة، بعد تعليق العمل في مباحثات فيينا النووية لمدة أسبوع.

وبحسب موقع روسيا اليوم، فقد نقلت وكالة "إرنا" عن مصدر إيراني مطلع قوله بعد تعليق مفاوضات فيينا إنه حال اتخاذ الأطراف الأخرى القرارات اللازمة بعد عودتها إلى بلدانها سيكون من الممكن السير نحو الاتفاق بشكل أسرع.

وأوضح المصدر بأن الاتفاق تم على عودة الوفود إلى العواصم من أجل التشاور، نظرا إلى أهمية القضايا المتبقية وضرورة اتخاذ القرارات السياسية.

وأشار المصدر إلى أن الجولة الثامنة من المحادثات ستستأنف بعد هذا التوقف القصير، موضحا أن المحادثات بشكل عام كانت بناءة وسجلت تقدما.

وكانت الجولة الثامنة من المحادثات النووية في فيينا قد تم تعليقها لمدة أسبوع تقريبا اعتبارا من اليوم السبت، فيما أعلن وفد الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة تعليق مفاوضات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني للتشاور، داعيا مختلف الأطراف المعنية لاتخاذ "قرارات سياسية".

ويذكر أن جولة جديدة من المحادثات النووية لإحياء الاتفاق النووي بدأت في فيينا بين إيران والدول الكبرى في نهاية تشرين الثاني الماضي، بعد خمسة أشهر على توقفها، فيما تشارك الولايات المتحدة في هذه المحادثات بشكل غير مباشر.

وقد أعلنت إيران قبل بدء محادثات فيينا بأن هدفها الأول من المفاوضات في فيينا هو إلغاء جميع العقوبات المفروضة على إيران، أما الهدف الثاني فهو تسهيل انتفاع طهران بالعلوم النووية ضمن حقوق الشعب الإيراني.

مع الإشارة إلى أن واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي في العام 2018 وقامت بفرض العقوبات على إيران التي بدأت بتخفيض التزاماتها النووية، مشترطة رفع كافة العقوبات المفروضة عليها لتنفيذ التزاماتها المنصوص عليها في خطة العمل المشتركة الموقعة في العام 2015.

المصدر: روسيا اليوم