الرصد العسكري

الجيش الفرنسي ينشر نظام الدفاع الجوي الصاروخي سامب تي في رومانيا

23 أيار 2022

نشر الجيش الفرنسي منذ 16 أيار 2022، نظام سامب تي الملقب بنظام الدفاع الجوي الصاروخي "مامبادا" في رومانيا في إطار تعزيز الردع والدفاع لحلف الناتو على الجانب الشرقي من أوروبا، وفقاً لمقطع فيديو نشرته وزارة الدفاع الفرنسية.

ونقلاً عن معلومات من البرلمان البريطاني، رد الناتو على الإجراءات الروسية في أوكرانيا في عام 2014 من خلال إقامة وجود جوي وبري وبحري مستمر في الجزء الشرقي من الحلف، وهذه الإجراءات هي جزء من موقف الردع والدفاع، الذي يهدف إلى ردع أي عدوان محتمل ضد حلفاء الناتو.

وفي 13 آذار 2022، زاد الناتو من استعداده ويقظته في جميع أنحاء أوروبا للدفاع عن جميع الحلفاء وحمايتهم بسبب الصراع الجديد في أوكرانيا، والهجوم عليها من قبل القوات المسلحة الروسية.

ومنذ نهاية شباط، تنشر فرنسا قوات في رومانيا كجزء من جهود قوة الاستجابة لحلف شمال الأطلسي، حيث تقود فرنسا عنصر الاستعداد الأعلى لهذا العام في جبهة الخلاص الوطني، وهي قوة متعددة الجنسيات قوامها ما يصل إلى 40 ألف فرد من العمليات البرية والجوية والبحرية والخاصة، ويمكن لحلف الناتو نشرها في غضون مهلة قصيرة حسب الحاجة، حيث يعزز الانتشار الفرنسي في رومانيا قوات الناتو في المنطقة، وفي غضون 5 أيام، نقلت 21 طائرة ما يقرب من 350 جندي وعدد كبير من المواد، بما في ذلك المدرعات، وتشمل هذه المهمة أيضاً مجموعة جوية بحرية تدعم أنظمة المراقبة والدفاع الجوي.

كما يشمل الانتشار الفرنسي وحدات قتالية من الكتيبة السابعة والعشرين لصيادين جبال الألب، وفوج المشاة 126، وفوج الصيادين الرابع.

ومنذ بداية الحرب في أوكرانيا، طلبت الدول الشرقية الواقعة بالقرب من حدود أوكرانيا وأعضاء الناتو زيادة حماية مجالها الجوي، حيث أرسلت ألمانيا وهولندا مؤخراً أنظمة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي إلى سلوفاكيا.

ويذكر أن سامب تي هو أحدث نظام صاروخي للدفاع الجوي في الخدمة مع القوات المسلحة الفرنسية، ويتم إنتاجه بواسطة شركة يوروسام، وهو مشروع مشترك بنسبة 50:50 بين MBDA وثاليس، ومكوناته الرئيسية هي صاروخ آستر 30 ورادار أرابيل متعدد الوظائف.

المصدر: Army Recognition