حزب الله يستهدف اسرائيل بطائرة انتحارية مزودة بصواريخ سوفيتية

الرصد العسكري

حزب الله استخدم طائرة مسيرة تحمل صواريخ S5 أرض جو في هجوم على موقع إسرائيلي

27 أيار 2024

أدخلت المقاومة الإسلامية في لبنان في 16 أيار/ مايو الجاري، سلاحا جديدا إلى المواجهة المستمرة مع الكيان الإسرائيلي منذ الثامن من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


حزب الله يشن غارة جوية على موقع المطلة

حيث نفذ حزب الله حينها وللمرة الأولى، غارة جوية ضد موقع للاحتلال الإسرائيلي، بواسطة طائرة بدون طيار تحمل صاروخين جو أرض من طراز S5، بعد أن كان يستخدم الطائرات المسيرة الانتحارية أو الانقضاضية في مهاجمته جنود الاحتلال ومواقعه.

وقد استهدفت هذه الغارة الأولى من نوعها موقع المطلة ‏وحاميته وآلياته، بواسطة مسيرة هجومية مطورة، ومسلحة بصاروخين من طراز S5.

وبحسب بيان المقاومة الذي أعقبه فيديو يوثق العملية، فإن هذه المسيرة الهجومية وعند وصولها إلى النقطة المحددة أطلقت صواريخها على إحدى الآليات والجنود المتجمعين حولها، ‎وأوقعتهم بين قتيل وجريح، ثم أكملت انقضاضها على الهدف المحدد لها وأصابته بدقة.

وأظهر مقطع فيديو نشره الإعلام الحربي في حزب الله، عملية استهداف موقع المطلة التابع للجيش الإسرائيلي بمسيرة هجومية مسلحة بصواريخ S5، حيث حلقت الطائرة المسيرة المسلحة بصاروخين من طراز S5 فوق المطلة، وأطلقت صواريخها باتجاه مركبة عسكرية إسرائيلية ومجموعة من عناصر الجيش الإسرائيلي لتصيب أهدافها بدقة، ثم انقضت الطائرة الانتحارية على هدف آخر وانفجرت عند اصطدامها به.

وبدورها اعترفت إسرائيل بهذا الهجوم النوعي، وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن حزب الله استخدم للمرة الأولى مسيرة مسلحة بصاروخ جو أرض من طراز "‏S5‎‏"، أطلق نحو المطلة، مؤكدة إصابة ثلاث جنود أحدهم جراحه بليغة جدا في هذا الهجوم.

أهمية موقع المطلة العسكري

وتتمتع مستوطنة المطلة، القريبة من الحدود اللبنانية، بأهمية عسكرية استراتيجية بسبب موقعها ووجود بنية تحتية مدنية وعسكرية كبيرة فيها، كما أن قرب المستوطنة من الحدود يجعلها منطقة رئيسية للمراقبة وعمليات الدفاع المحتملة ضد التوغلات البرية، مما يجعلها هدفا كبيرا لعمليات حزب الله التي تهدف إلى تعطيل قدرات المراقبة الإسرائيلية.

وتعد هذه العملية بالغة الأثر في سير المواجهات بين حزب الله وإسرائيل، فقد سمح هذا السلاح الجديد للمقاومة بتجاوز الدفاعات الجوية الإسرائيلية وتنفيذ غارات جوية دون الحاجة إلى مهابط طائرات تقليدية، والتي ستكون عرضة للغارات الجوية الإسرائيلية.

ما هو صاروخ S5

ويذكر بأن الصاروخ S5 الذي استخدمته المقاومة في الهجوم هو صاروخ جو-أرض غير موجه عيار 57 ملم من الحقبة السوفيتية، ويبلغ طوله 1.4 متر، ووزنه 5 كيلوغرامات، ويصل مداه إلى 4 كيلومترات تقريبا، والصاروخ مزود برأس حربي شديد الانفجار ومحرك يعمل بالوقود الصلب، وهو مصمم في الأصل للاستخدام من قبل القاذفات المقاتلة والمروحيات، ويتميز S5 بزعانف ذيل قابلة للطي لتحسين الثبات أثناء الطيران.

وقد قام حزب الله بتكييف هذه الصواريخ لاستخدامها مع طائراته بدون طيار، مما يشير إلى تطور تكتيكي هائل في قدرته على القيام بضربات جوية دون الاعتماد على منصات إطلاق تقليدية أكثر قابلية للاكتشاف.

ويثبت هذا الهجوم المستوى العسكري المتقدم الذي وصل إليه حزب الله، رغم تأكيد العديد من مسؤوليه والمحللين السياسيين والعسكريين بأن ما تخفيه المقاومة أكثر بكثير مما أظهرته حتى الآن.

ترسانة حزب الله العسكرية

ويعتبر حزب الله قوة عسكرية مجهزة تجهيزا جيدا، ويمتلك ترسانة كبيرة من الأسلحة، بما في ذلك الصواريخ والمسيرات والقذائف، والآن العديد من الطائرات المسلحة بدون طيار، مما يؤكد تنامي قدراته العسكرية وتطورها وخاصة من خلال ما أظهره خلال الأشهر الماضية من تكتيكات وأسلحة جديدة شملت الصواريخ المضادة للدروع والطائرات المسيرة بمختلف أنواعها إضافة إلى صواريخ الدفاع الجوي التي أسقط بواسطتها عددا من أقوى الطائرات الإسرائيلية المتطورة مثل هيرمز 450، هيرمز 900.

وتشير التقديرات إلى أن ترسانة حزب الله تشمل حوالي 150 ألف إلى 200 ألف صاروخ وقذيفة، وبالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام طائرات انتحارية بدون طيار مسلحة بصواريخ S5 يشير إلى استراتيجية حزب الله لزيادة الضغط على المواقع العسكرية الإسرائيلية.

ويذكر بأن حزب الله شن منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، العديد من الهجمات على المواقع الإسرائيلية العسكرية على طول الحدود، دعما وإسنادا لغزة في وجه الهجوم الإسرائيلي عليها في أعقاب عملية طوفان الأقصى، وأدت عمليات حزب الله إلى تكبد العدو الإسرائيلي خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات إضافة إلى تهجير نحو 100 ألف مستوطن من شمال فلسطين المحتلة. 

موقع Army Recognition