برلمانيون إندونيسيون يعارضون قرار منح تأشيرات دخول "الإسرائيلين" لأندونيسيا

أخبار

برلمانيون إندونيسيون يعارضون قرار منح تأشيرات دخول "الإسرائيلين" لأندونيسيا

29 تشرين الثاني 2020

عارض برلمانيون إندونيسيون قرار دائرة الهجرة الأندونسية بالسماح لحاملي الجوازات الإسرائيلية دخول البلاد، داعين إلى إلغاء القرار.

واستنكر نائب رئيس مجلس الشعب الاستشاري  "هدايت نور وحيد"، القرار متسائلا عن موقف الرئيس، وعما إذا كانت هذه الخطوة جزءا من السياسة الناعمة التي تتجه لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال "هدايت نور وحيد" وهو قيادي في حزب العدالة والرفاه المعارض، إنه في "عام 2016 دعا الرئيس في موقف بطولي دول منظمة التعاون الإسلامي إلى مقاطعة إسرائيل، ومن المفترض أن هذه الدعوة تظل قائمة في تنفيذها من قبل الحكومة الإندونيسية، وليس أن تفعل تأشيرة دخول (كولينغ فيزا) "للإسرائيليين"، حسب وصفه.

وعبر عن قلقه من أن منح "الإسرائيليين" تأشيرات دخول إلى بلاده سيمهد إلى تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إندونيسيا وإسرائيل، والتي ظلت أمرا مرفوضا منذ عهد الرئيس الراحل "أحمد سوكارنو".

كما طالب القيادي المعارض الحكومة الإندونيسية بتفعيل دورها في المحافل الأممية والدولية، والوقوف مع دعوات مقاطعة أي منتجات "إسرائيلية" ، داعيا الرئيس "جوكو ويدودو" إلى إصدار أوامره لدائرة الهجرة الإندونيسية بإلغاء قرارها.

وحذر من أن تطبيع العلاقات مع" إسرائيل" لن يسهم في استقلال فلسطين، خلافا للحملة الداعية للتطبيع، مشيرا إلى حصيلة تطبيع الدول الأخرى، وآخرها الإمارات، ولم يدعم ذلك الشعب الفلسطيني، ولم يغير مواقف رئيس الوزراء الإسرائيلي"بنيامين نتنياهو"، حسب قوله.

من جانبه، اعتبر "فضلي زون" البرلماني من حزب "حركة إندونيسيا العظمى" الذي يقوده وزير الدفاع "برابوو سوبيانتو"، الخطوة "خيانة بحق الكفاح السياسي للدبلوماسية الإندونيسية طوال السنوات الماضية"، داعيا للتراجع عن القرار فورا لمخالفته الدستور.



المصدر: الخليج الجديد