الخارجية الروسية: العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا ستحقق أهدافها وسيتعين على الأوروبيين دفع الثمن

أعلنت الخارجية الروسية بأن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا ستحقق أهدافها، وسيتعين على أوروبا دفع ثمن الأضرار التي لحقت بالعلاقات الثنائية.

حيث أكد مدير الإدارة الأوروبية الرابعة بوزارة الخارجية الروسية، يوري بليبسون، خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، بأن "العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا ستحقق أهدافها، وسيتعين على"شركائنا" الأوروبيين دفع ثمن الضرر الذي يتسببون فيه لمصالحهم الوطنية والعلاقات الثنائية التي تطورت عبر الأجيال".

وكان نائب رئيس مجلس الدوما الروسي، رئيس الوفد البرلماني الروسي في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، بيتر تولستوي قد أعلن في وقت سابق، أنه تم اتخاذ قرار بانسحاب روسيا من مجلس أوروبا، محملا دول الناتو المسؤولية عن تقويض الحوار.

ويذكر أن القوات المسلحة الروسية، تواصل تنفيذ العملية العسكرية الخاصة التي بدأتها يوم الخميس 24 شباط/ فبراير في أوكرانيا، بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء عملية عسكرية في دونباس، بناء على طلب قادة جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، للمساعدة في صد هجوم القوات المسلحة الأوكرانية، لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين ومنع وقوع كارثة إنسانية في دونباس، إضافة إلى نزع سلاح نظام كييف وتخليص أوكرانيا من النازية.

المصدر: سبوتنيك