ماغي فرح تنادي بعودة اللاجئين السوريين دون الترحيل وتهاجم الزواج الديني

ماغي فرح تدعم الزواج المدني وقرار عودة اللاجئين السوريين

أكدت الإعلامية ماغي فرح على حق اللاجئيين السوريين والفلسطينيين في العودة إلى بلادهم طوعياً دون الترحيل، وأرجعت أسباب تمسك النازحين بالعيش في لبنان إلى سوء تعامل الأمم المتحدة والمسؤولين المحليين مع هذا الملف.

ماغي فرح تؤيد عودة اللاجئين السوريين

حمّلت الإعلامية ماغي فرح منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمسؤولين عن ملف اللاجئين السوريين في لبنان، مسؤولية تداعيات أزمة النازحين، مشيرة إلى أن سوء تعاطي هاتين الجهتين مع هذه القضية السبب الرئيسي في تمسك هؤلاء الوافدين بقرار البقاء في البلاد.

وأوضحت خلال استضافتها في برنامج " كتاب الشهرة" الذي يقدمه الإعلامي علي ياسين أنها ضد فكرة الترحيل بخلاف العودة الكريمة، قائلة: " لم بتجي الأمم وبتعطي مصاري عم تقول للاجئين خليكم.. مين عم يقرر؟.. المسؤول".


وأشارت إلى أسباب تأييدها لعودة النازحين السوريين، مبينة أن أعداد النازحين تفوق مساحة لبنان وعدد مواطنيه، مضيفة: " لبنان ما بيتحمل.. لا عنده مساحة جغرافية ولا بشرية.. ما بيتحمل يصير في عدد أكبر عنده".

وأردفت: " أنا ضد الترحيل ولكن مع العودة.. في فرق بين معنى الكلمتين"، واستطردت: " الفلسطينيين في لبنان رح يجنوا ليرجعوا على بلدهم.. هلأ قلهم روحوا ما بيروحوا؟..".

ماغي فرح تدعم الزواج المدني على حساب الديني

وجاهرت عالمة الفلك ماغي فرح بأسباب ارتباطها مدنياً بعيداً عن الالتزام الشرعي الكنائسي، حيث أشارت إلى ميلها للعقلانية والحرية في الاختيار دون التقيد بالشروط والقوانين التي يفرضها الدين.

وأكدت على وجوب اتخاذ كافة القرارات وفقاً للقوانين المدنية، مُعلقة: " اخترت الزواج المدني لأنه عقلاني بيحافظ على حرية الإنسان عند انتقاء اختياراته، ويحفظ حقوق الإنسان بخلاف الزواج الديني.. أنا بشوف الزواج الديني بشكل عام شوي متخلف.. وبشوف أنه اليوم العالم كله لازم ينتقل على القرارات المدنية بكل شي".


وقسّمت تصريحات الإعلامية اللبنانية آراء المتابعين بين ناقد ومشيد، لاسيما فيما يخص أمور الدين والارتباط وفق شريعة الأديان السماوية سواء الإسلام أو المسيحية.

بينما اتهم نشطاء ماغي فرح بمحاولة التسلق وركوب موجة التريند من خلال الحديث الازدراء بالدين، فيما تساءل آخرون عن أسباب تركيز الإعلام على قضايا جدلية مخالفة للشرائع والأديان السماوية.

النهضة نيوز