أطعمة تقلص حجم الأورام وتقلل مخاطر الإصابة بأورام الرحم الليفية

هل يمكن لبعض الأطعمة أن تقلل من الأورام الليفية في الرحم؟

كشفت دراسة أن الالتزام بنظام غذائي مليء بالفواكه والخضراوت والقليل من اللحوم الحمراء يساعد على منع تشكل أو تقليص حجم أورام الرحم الليفية.

الأورام الليفية في الرحم

إذا كنتِ تعانين من أورام ليفية في الرحم ومن أعراضها كالألم والنزيف الحاد، فأنتِ لستِ وحيدة، حيث تعاني ما يصل إلى 80% من جميع النساء في سن الإنجاب من الإصابة بالأورام الليفية قبل أن يصلوا إلى سن اليأس.

علاقة النظام الغذائي بأورام الرحم الليفية

والسؤال هنا، هل يجب عليكِ أن تتقبلي الأورام الليفية الرحمية كحقيقة؟ ربما لا، إذ تظهر الأبحاث أن بعض الأطعمة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأورام الليفية أو تساعد في تخفيف الأعراض مثل الألم والنزيف الشديد.

حيث تؤكد جرَّاحة " أمراض النساء طفيفة التوغل" ميغان بيلو أن النظام الغذائي يؤثر تأثيراً كبيراً على الأورام الليفية الرحمية.

تقول الدكتور بيلو: "لا يوجد نظام غذائي واحد يعمل بطريقة سحرية للوقاية من الأورام الليفية أو علاجها، لكن تشير بعض الدراسات إلى أن بعض الأطعمة قد تقلل من خطر الإصابة بالأورام الليفية، وقد تقلل التغييرات في النظام الغذائي من الأعراض عن طريق خفض كميات الهرمونات التي تغذي الأورام الليفية".

أطعمة تمنع وتساعد في تقليص الأورام الليفية الرحمة

فإذا كنت تأملين في تجنب الأورام الليفية أو تحسين الأعراض، تناولي المزيد من هذه الأطعمة التي يحتمل أن تحارب الأورام الليفية.


الفواكه والخضراوات تقلل خطر الإصابة بالأورام الليفية الرحمية

يقلل تناول الكثير من الفواكه والخضروات من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب وأنواع معينة من السرطان، وقد اتضح أنها قد تساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة بأورام الرحم الليفية.

وتضيف الدكتور بيلو: "وجدت مراجعة كبيرة أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الفاكهة والخضروات كانوا أقل عرضة للإصابة بالأورام الليفية، ويشير البحث إلى أن المرضى الذين يتناولون أربع حصص يومياً لديهم مخاطر أقل من الأورام الليفية مقارنة بالمرضى الذين تناولوا حصة واحدة يومياً".

فواكه وخضراوات تحمي من الأورام الليفية الرحمية

تتمتع جميع الفواكه والخضروات بفوائد صحية كبيرة، ولكن يبدو أن الأنواع التالية مفيدة بشكل خاص في مكافحة الأورام الليفية:

التفاح.

البروكلي.

الفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون.

الطماطم " البندورة".


لماذا تساعد الفواكه والخضروات في منع الأورام الليفية؟

تشير بعض الأبحاث حول الأورام الليفية والنظام الغذائي إلى بعض الأسباب المحتملة:

  • محتوى الألياف: الفواكه والخضروات غنية بالألياف، مما يساعد الجسم على التخلص من الإستروجين الزائد من خلال البراز، ويغذي الإستروجين الأورام الليفية، لذلك فإن التخلص من أي استروجين فائض قد يقلل من مخاطر الأورام الليفية.
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم: الفواكه والخضروات بشكل عام لا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، لذلك فإن تناول المزيد من هذه الأطعمة بدلاً من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والأقل تغذية قد يساعدك في تحقيق مؤشر كتلة الجسم المنخفض BMI، ويؤدي ارتفاع مؤشر كتلة الجسم إلى رفع مستويات هرمون الأستروجين، مما يزيد من خطر الإصابة بالأورام الليفية.
  • الأطعمة المغذية: تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية متنوعة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي قد تثبط نمو الأورام الليفية.


أطعمة تخفض خطر الإصابة بالورم الليفي، هناك مثلاً:

  • منتجات الألبان قليلة الدسم: تشير بعض الأبحاث إلى أن منتجات الألبان الغنية بالكالسيوم قد تقلل من خطر الإصابة بالأورام الليفية، حيث تنصح الدكتور بيلو قائلة: "اهدف إلى الحصول على ثلاث حصص من منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم كل يوم، وركز على اللبن الذي يحتوي على البروبيوتيك، وهي البكتيريا المفيدة التي تحافظ على صحة أمعائك.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د: فيتامين د مهم لصحة العظام والمناعة والأعصاب، وتشير بعض الأبحاث إلى أن الحصول على كمية كافية من فيتامين د يقلل من خطر الإصابة بالأورام الليفية.


بشكل خاص تعتبر منتجات الألبان وبدائل الألبان المدعمة مثل حليب الصويا أو اللوز أو جوز الهند أو الشوفان والأسماك مصادر غنية بفيتامين د.

المصدر: كليفلاند كلينك