مجموعة فاغنر: مراسم وداع يفغيني بريغوجين جرت بشكل مغلق

فاغنر تكشف الطريقة التي جرت فيها مراسم وداع زعيمها بريغوجين

أعلنت مجموعة فاغنر اليوم الأربعاء، بأن مراسم وداع زعيمها يفغيني بريغوجين، قد جرت بشكل مغلق، مانحة الراغبين بوداعه إمكانية زيارة قبره في سان بطرسبرغ.

حيث أوضح الناطق باسم مجموعة فاغنر في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي بأن مراسم وداع يفغيني بريغوجين قد أقيمت بشكل مغلق.

ولفت إلى أنه يمكن للراغبين في وداع زعيم مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين التوجه إلى مقبرة بوروخوفسكوي في سانت بطرسبرغ، مسقط رأسه.

مقتل قائد مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين

وكان بريغوجين البالغ من العمر 62 عاماً قد لقي مصرعه الأسبوع الماضي، في حادث تحطم طائرة خاصة شمال موسكو، إضافة إلى تسعة ضحايا آخرين كانوا على متنها، ستة منهم من مرافقيه بمن فيهم مساعده دميتري أوتكين، وطاقم الطائرة المؤلف من 3 أشخاص.

وأثار مقتل بريغوجين العديد من التكهنات حول المسؤولين عن الحادثة، لكثرة أصحاب المصلحة في مقتله من أوكرانيا التي كبدت عناصر فاغنر قواتها خسائر كبيرة في العملية الروسية الخاصة، إضافة إلى الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، وصولا إلى موسكو التي قاد بريغوجين قبل نحو شهرين تمردا هدف إلى الإطاحة بالقيادة العسكرية فيها.

وفي وقت سابق أعلن الكرملين رفضه للتكهنات عن مسؤوليته في تدبير حادثة إسقاط الطائرة التي أدى على مقتل يفغيني بريغوجين.

ويوم الخميس الماضي أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن تعازيه لأسر ضحايا حادث تحطم الطائرة التي كان على متنها مؤسس مجموعة فاغنر، مبينا بأن بريغوجين كان رجلا ذا مصير صعب ولكنه كان موهوبا.

وأضاف: "عرفت بريغوجين منذ فترة طويلة جدا، منذ بداية التسعينيات، لقد ارتكب أخطاء، ولكنه حقق نتائج ملموسة لنفسه وللقضية المشتركة"، مؤكدا بأن لجنة التحقيق بدأت تحقيقا في حادث تحطم الطائرة، وسنكمله حتى النهاية.

وتجدر الإشارة إلى أن قائد مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين، قد قاد تمردا مسلحا في روسيا يومي 23و24 حزيران/ يونيو الماضي، قبل أن يعلن تراجعه ووقف تمرده، بعد وساطة بيلاروسية.

وفي تموز/ يوليو الماضي كشف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع في 29 يونيو/ حزيران، مع 35 قائدا من فاغنر بمن فيهم رئيس الشركة العسكرية يفغيني بريغوجين، حيث تمت مناقشة أحداث 24 يونيو، مبينا بأن المشاركين في الاجتماع من قادة فاغنر أكدوا للرئيس بوتين "استعدادهم لمواصلة القتال من أجل وطنهم، وأنهم من أنصار الرئيس الروسي المخلصين." 

المصدر: وكالات