الأفوكادو يقلل فرص إصابة النساء بالسكري

علوم

استهلاك الأفوكادو بانتظام يقلل خطر الإصابة بمرض السكري لدى النساء

1 أيار 2024 15:02

يتميز الأفوكادو باحتوائه على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، والتي تحسن من حركة الأمعاء، وتقلل خطر الإصابة بعسر الهضم، والإمساك، والانتفاخ، والآن يبدو أنه قد يحمل بعض الفوائد الخاصة للوقاية من مرض السكري.

حيث وجدت دراسة جديدة أن تناول الأفوكادو قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، وخاصة عند النساء.

واستند البحث الذي نشرته مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية إلى العادات الغذائية التي أبلغ عنها المشاركون من المكسيك، والذين كان معظمهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. 

الأفوكادو يقلل فرص إصابة النساء بالسكري

يعد مرض السكري السبب الرئيسي الثاني للوفاة في المكسيك، حيث يصيب 15.2% من البالغين فيها، ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي يتناولن الأفوكادو بانتظام كان لديهن فرصة أقل بنسبة 22٪ إلى 29٪ للإصابة بمرض السكري، ولم يلاحظ العلماء نفس هذه النتائج عند الرجال المشاركين في الدراسة.

وقال حوالي 45% من المشاركين إنهم تناولوا الأفوكادو بانتظام، حيث تناول الرجال والنساء في المتوسط 34.7 غرام و 29.8 غرام على التوالي يومياً، أي ما يعادل حوالي ربع ثمرة الأفوكادو.

فوائد الأفوكادو للوقاية من مرض السكري

وقالت الدكتورة "أفانتيكا وارنغ" أخصائية غدد صماء معتمدة، وهي واحدة من مؤلفي الدراسة: "هناك بعض الطرق المحتملة التي يمكن أن يؤدي بها استهلاك الأفوكادو إلى تقليل خطر الإصابة بمرض السكري لدى النساء، بما في ذلك وجود مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من الالتهاب والتلف الخلوي الذي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري".

وتؤكد وارنغ أن الأفوكادو يحتوي على نسبة عالية من الدهون والألياف ولكن لديها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، لذلك لا يسبب الافوكادو ارتفاع الغلوكوز مما يؤدي إلى تحسين مستويات الأنسولين.

لماذا تستفيد النساء من تناول الأفوكادو مقارنة بالرجال ؟

ليس من الواضح لماذا تستفيد النساء من تناول هذه الفاكهة وليس الرجال، لكن وارنغ قالت: إن الأمر قد يكون له علاقة بالتغيرات الهرمونية المختلفة التي تواجهها النساء خلال حياتهن.

وقالت وارنغ: "خلال فترة الحمل، تصبح النساء أكثر مقاومة للأنسولين على سبيل المثال، وأثناء انقطاع الطمث ومع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، تتغير أنماط الدهون في الجسم لدى النساء مما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري".

ويقول الخبراء إن تناول الأفوكادو لتقليل خطر الإصابة بمرض السكري يجب أن يكون جزءاً من نظام غذائي أكبر يشمل استهلاك الأطعمة غير المعالجة والصحية للقلب بما في ذلك الفواكه والخضروات والحفاظ على نمط حياة صحي. 

المصدر: مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية