سارة الودعاني بتصريحات لافتة حول مستشفيات السعودية

فن ومشاهير

سارة الودعاني تفاضل بين مستشفيات السعودية ومشافي باريس

16 أيار 2024 13:18

انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية أخبار حول نيِّة مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي سارة الودعاني، السفر إلى العاصمة الفرنسية باريس، لوضع مولودها الرابع في إحدى المستشفيات المعروفة هناك.

وهو ما أثار ضجة عارمة بين أوساط النشطاء السعوديين، وأطلق تساؤلاتهم حول السبب في ذلك.

سارة الودعاني تشيد بمستشفيات السعودية

لتحسم سارة الودعاني الجدل الدائر حول الموضوع وتؤكد زيف هذه الأنباء في فيديو قصير، نشرته عبر حسابها الشخصي في سناب شات، حيث قالت فيه: "ليش إن شاء الله أروح باريس؟! يعني أترك ديرتنا.. أفضل مستشفيات وأنا قد كلامي هذا.. يارب لك الحمد تجارب ولاداتي في أحسن مستشفيات في السعودية.. وأروح أولد في باريس.. أعوذ بالله.. يمه".

وأشارت إلى سوء التعامل مع العرب في فرنسا خاصة وأوروبا عامة، مؤكدة أنها ضد القيام بإجراءات طبية خارج السعودية والخليج العربي، وجاءت شائعات ولادة سارة الودعاني في فرنسا بالتزامن مع اقتراب موعد ولادتها لـ طفلها الرابع، والذي أعلنت عن حملها به بعد أقل من عام واحد على إنجاب طفلها الثالث سليمان.

سارة الودعاني تعرض حقائبها للبيع

وفي سياق منفصل، أحدثت سارة الودعاني ضجة عارمة بين أوساط مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية بعدما استعرضت حقائبها من علامة Hermes الفارهة في فيديو عبر سناب شات، ومن ثم عرضتهم للبيع بسعرهم الأصلي لكونها لم تستخدمهم قط.

وأوضحت الناشطة السعودية في الفيديو أثمان حقائبها والسبب وراء رغبتها في بيعها، قائلة: "هذه اشتريتها وما لبستها ولا مرة، بشوف الفواتير وأتوقع إني ببيعها بسعرها حوالي 390 ألف ريال لأنها فقط جالسة في الدولاب".

وأضافت: " والحقيبة الثانية باللون الأحمر سعرها 110 آلاف ريال، والحقيبة السوداء الكلاتش الأخيرة سعرها أتوقع 190 ألف ريال".

مما أثار استياء المتابعين الذين وصفوا البلوغر السعودية بالمبذرة وحديثة النعمة في تعليقاتهم التي انهالوا بها على المنشور، منها: "لا لون ولا ذوق والله ما أشتريها بريالين"، و"الذوق صفر"، و" إذا عطيتيني فلوس عشان أخذهم بعد ما أباهم.. ياخي والله ترا الذوق ما باسم الماركة والسعر.. في أشياء تجنن وأسعارها عادية جدا في متناول الجميع.. وايد تحسين حرام عشان ما لبستيهم بس ما حرام ميزانية أسرة كامله لمدة سنه في سعر شنطة.. ما أدري شو أقول الله يثبت العقل بس".

النهضة نيوز