الطائر المنقرض وريشته الثمينة

عالم الحيوان

بيع ريشة طائر هويا المنقرض برقم قياسي عالمي

22 أيار 2024 16:58

ريشة واحدة من طائر هويا النيوزيلندي المنقرض حققت رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا بعد بيعها في مزاد علني مقابل 28,417 دولار.

وقالت دار مزادات ويب كانت القيمة المتوقعة لهذه الريشة في البداية 3,000 دولار فقط. ومع ذلك، فقد حطمت الريشة  الرقم القياسي السابق الذي سجلته ريشة أخرى من نفس النوع بنسبة تصل إلى 450%.

طائر هويا

طائر هويا هو طائر مقدس لدى شعب الماوري، وغالباً ما كان الزعماء وعائلاتهم يرتدوا الريش كأغطية للرأس ويتم إهداؤها أو المتاجرة بها أيضاً.

كان الهويا طائراً مغرداً صغيراً من عائلة الطيور  المقاتلة في نيوزيلندا، وكان معروفاً بريشه الجميل، الذي يتميز بنهايات بيضاء.

آخر رؤية لطائر هويا

وكانت آخر رؤية مؤكدة لهذه الطيور في عام 1907، ولكن تم الإبلاغ عن مشاهدات غير مؤكدة لمدة عشرين إلى ثلاثين عاماً بعد ذلك، وفقاً لمتحف نيوزيلندا.

بيع ريشة طائر هويا برقم قياسي

وتقول ليا موريس، رئيسة قسم الفنون الزخرفية في دار مزادات ويب، أن الريشة التي بيعت يوم الاثنين كانت "في حالة رائعة"، وأضافت: "لا تزال الريشة تتمتع بلمعان مميز للغاية، ولم يكن هناك أي ضرر بسبب الحشرات".

وأضافت موريس أن دار المزاد وضعت القطعة خلف زجاج واقي من الأشعة فوق البنفسجية وورق أرشيفي، مما يعني أنها ستتمتع "بعمر طويل حقاً".

لمن بيعت ريشة طائر هويا

تم تسجيل الريشة بإسم "تاونغا توتورو" بموجب نظام حماية الأشياء المصنوعة من قبل شعب الماوري، ولم يُسمح بشرائها إلا لهواة الجمع الذين لديهم ترخيص نظامي، ولا يمكنهم مغادرة البلاد دون الحصول على إذن من وزارة الثقافة والتراث.

اهتمام نيوزيلندي بالطيور المتقرضة

كما ساعد الاهتمام والحماس الكبير من جانب النيوزيلنديين في رفع الأسعار، وفقاً للسيدة موريس التي قالت: "لقد حصلنا على عدد قياسي من الأشخاص الذين يصبحون جامعين مسجلين، في نيوزيلندا، نهتم كثيراً بالاعتناء بالأرض والبيئة والنباتات والحيوانات، وأعتقد أنه ربما بسبب انقراض هذا الطائر الآن، فإننا سننظر إلى الطيور الأخرى في نيوزيلندا ونقول، لا نريد أن يحدث ذلك مرة أخرى على الإطلاق".

انقراض طائر هويا

يذكر أن ريشة طائر هويا كانت تعتبر علامة على المكانة لدى شعب الماوري، وكان هذا النوع من الطيور نادراً قبل وصول الأوروبيين، وأصبح هدفاً لهواة جمع التحف وتجار الأزياء بعد أن اكتسب شعبية بين القادمين إلى نيوزيلندا، ما أدى إلى انقراضه، بحسب متحف نيوزيلندا.

شبكة BBC