قيم خبراء من صحيفة واشنطن بوست طائرة الـ"كاميكازي" بدون طيار التي قدمتها شركة "كلاشنيكوف" في معرض "آيدكس 2019" للأسلحة في أبو ظبي.

وأكدت صحيفة "واشنطن بوست"، أن السلاح الجديد لديه كل الإمكانيات لإحداث ثورة في الصناعات العسكرية.

وأشار الكاتب في مقالته إلى أنه على الرغم من حقيقة أنه لم يتم ملاحظة الطائرة الصغيرة خلال معرض آيدكس بسبب الدبابات والمركبات المدرعة والطائرات المقاتلة، إلا أنه لديها نفس الإمكانية لتغيير طابع الحرب مثل نسيبها الرشاش "AK-47".

وقال نيكولاس غروسمان، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة إلينوي "من يملك هذه التقنية المتطورة سيكون قادر على السيطرة على القنبلة بدقة عالية لا مثيل لها، باستثناء بعض القنابل الأمريكية الذكية جدا".

وقدمت شركة "كلاشنيكوف"، ضمن إطار معرض "آيديكس-2019" في أبوظبي، الطائرة المسيرة الهجومية الذاتية الانفجار والعالية الدقة "كوب".

وقد عملت على تطوير الطائرة المسيرة شركة "ZALA AERO"، وهي شركة رائدة في مجال تطوير وتصنيع أنظمة الطائرات المسيرة وغيرها من الوسائل التقنية لضمان استخدامها، وتعتبر جزء من شركة "كلاشنيكوف" منذ كانون الثاني/يناير من عام 2011.

وتعتبر هذه الطائرة ذخيرة بحد ذاتها، فهي تتفجر عندما تصل إلى الهدف، وهي من أكثر التوجهات الواعدة في مجال تطوير أنظمة الطائرات المسيرة. وأطلقت عليها وسائل الإعلام الروسية اسم "كاميكازي" لتفجرها بعد وصولها للهدف.