صنعت الشركة الروسية التي تحمل اسم مخترع رشاش كلاشنيكوف، طائرة "درون" جديدة.

وتم عرض ما أبدعته شركة "كلاشنيكوف" في معرض "آيدكس 2019" في أبوظبي.

وقال جهاز الإعلام التابع لشركة "كلاشنيكوف" إن طائرة "كوب" تحمل متفجرات يتم التحكم فيها عن بعد. وهذا يعني أن المتفجرات التي تحملها الطائرة المسيّرة الجديدة من صنع "كلاشنيكوف" يتم تفجيرها عن بعد. لهذا فإن بعض الخبراء اعتبروا بدعة "كلاشنيكوف" الجديدة بمثابة طائرة مفخخة انتحارية.

ووفق صانع طائرة "كوب" فإن وظيفتها الأساسية تتلخص في تدمير أهداف أرضية بعيدة. ورأت مجلة أمريكية أنه يمكن استخدام طائرة "كوب" لتدمير الدفاعات الجوية. وقالت "ناشيونال إنترست" إنه يمكن تدمير دفاعات الخصم الجوية بواسطة طائرات "كوب".

يجدر بالذكر أن طائرة "كوب" تستطيع التحليق خلال 30 دقيقة بسرعة 130 كيلومتر في الساعة على ارتفاع منخفض أو عال. وتنطلق طائرة "كوب" في الخفاء ولا تُحدث أي ضوضاء أثناء التحليق.