كشف الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، اليوم الجمعة، عن قدرات الحزب الصاروخية التي باستطاعتها استهداف كافة أراضي فلسطين المحتلة.

وقال نصر الله، إن "نوع من الصواريخ يتكفل بالشمال وبعض الصواريخ إلى أماكن أخرى"، وسأل “هل يستطيع الكيان أن يصمد؟"، وتابع "هنا يمكن أن نشاهد العصر الحجري".

وأضاف: "أن "المقاومة قادرة أن تطال كل المساحة الجغرافية في فلسطين المحتلة، وشمال فلسطين تحت مرمى نيراننا لأي فترة زمنية يريدونها".

وفي حال اندلعت مواجهه بين حزب الله والإحتلال الإسرائيلي، أشار الأمين العام إلى أنه "بخصوص الخط الساحلي في الكيان الغاصب من نتانيا إلى أشدود (60 لإلى 70 كلم بعمق 20 كلم) جزء كبير من المستوطنين موجود بهذه المنطقة وفيه الكثير من الأهداف ككل مراكز الدولة الأساسية، وزارة الحرب، مؤسسات اخرى، مطار بن غوريون، مطارات داخلية، تجمعات صناعية وتجارية، بورصة إسرائيل، محطات إنتاج وتحويل رئيسية للكهرباء، محطات للمياه والنفط وغيرها من المراكز".

وأكد حسن نصر الله أن "المقاومة قادرة على استهداف حاويات الأمونيا"، مشيراً إلى أن "هذا الكيان مردوع من الذهاب إلى حرب وهو يمتنع من القيام بغارة على لبنان، وخائف من المقاومة اللبنانية.