ملتزمون بالدفاع عن السعودية

الملك الأردني عبدالله الثاني يعلق على استهداف ارامكو ويحذر من التصعيد

علق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، على استهداف منشآت عملاق النفط السعودي أرامكو الأسبوع الماضي بعشرات الطائرات المسيرة معبرًا عن اسفه لما حدث.

وقال الملك عبدالله الثاني: "لدينا قضايا وتحديات مشتركة مع السعودية، إلا أن الهجمات التي تعرضت لها السعودية أمر شديد الأهمية بالنسبة للأردن، مؤكدًا "أن الأردن ملتزمة بالدفاع عن السعوديين".

وأضاف: "حذرنا خلال الأشهر الستة الماضية أو أكثر من التصعيد، وحاولنا تهدئة الأمور، وما حدث نسبيا هذا الصيف من اعتداء على آرامكو زاد من حدة التصعيد".

وتابع قوله: "التقارير المتداولة حول نوع الأسلحة المستخدمة من طائرات مسيرة وصواريخ مستخدمة، تشير إلى أن هذا الفعل كانت تقف خلفه دولة، لكن من المحتمل أن تكون قامت بذلك عن طريق مجموعات، أعتقد كلنا نعرف من المتهم، لكن السؤال، لماذا وصلت الأمور إلى هذا الحد؟ وهل بإمكاننا تهدئة الأمور الآن وتفادي التهور؟".

وأوضح الملك الأردني أن الدبلوماسية لا تزال قائمة لحل كل المشاكل، قائلًا: "حينما نحشر أحدهم في الزاوية، ولا يكون لديه شيئا ليخسره، فهذا سيؤدي إلى مشاكل كبيرة وخطيرة".

وعن مؤتمر الامم المتحدة قال: "ما سيحدث هذا الأسبوع في نيويورك غاية في الأهمية، فمن خلاله يمكننا أن نحاول معرفة كيفية التراجع عن الهاوية والحرب".