أفضل شخصيات ديزني الشريرة زياً

بعد أكلها العناكب.. أنجلينا جولي تشعل العرض بفستان العقرب الشرير

أطلت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي في العرض الأول في هوليوود لفيلم Maleficent: Mistress of Evil، في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية بإطلالة أشعلت العرض جراء ارتداءها ثوبً أسوداً مهلهلاً من اتيليه فيرساتشي، حيث اعتبرت من أفضل شخصيات ديزني الشريرة زياً.

وأظهرت أنجلينا جولي روح الأنا المتغيرة الشريرة منذ دخولها باب قاعة العرض وسنواتها القوطية والطبيعة المخيفة لشخصيتها التي تظهر على الشاشة، كما أنها كانت ترتدي شبكات معدنية تتدلى على فستناها، بالإضافة إلى بروش العقرب المميز والمزين بالكريستال من تصميم سواروفسكي على جانبها، حيث كان ظهورها خاطفاً للأنظار وكاتماً للأنفس بشكل لم يتوقعه أحد على الإطلاق.

وانضم إلى السجادة الحمراء النجمتان المتشاركتان ميشيل فايفر وإيلي فانينغ، وكذلك أطفال أنجلينا جولي  (شيلوه، باكس، زهارا، فيفيان، ونوكس)، وكانت جولي تتوسطهم في جميع الصور.

ونظراً لتحمس أنجلينا جولي لعرض الأزياء أتيليه فيرساتشي، تتطلع هي ومصممها جين راد إلى المصمم الدولي والشهير دوناتيلا فيرساتشي عندما يحين الوقت لحدث كبير كهذا، فمع نسيج معدني سائل وخط العنق غير المتكافئ، قدم لها العرض الأول من فيلم Malficent كميةً مناسبةً من الدراما، بالإضافة إلى مرجعية الشخصية الرئيسية للفيلم ذات الطابع الشرير والسوداوي والذي استطاع المصمم أن يبرزه في  فستانها المذهل، بينما بروش العقرب كان أيضاً شيئاً مميزاً ومتعلقاً بشخصية جولي، فهو الحيوان المفضلة لديها.

والجدير بالذكر أن الممثلة الشهيرة جولي قد استمتعت بتناول وجبة من الحشرات وخاصة أكل العناكب خلال رحلة شائعة إلى كمبوديا في عام 2017م .

وفي وقت سابق، قالت جولي : "سأبقى دوماً ممتنة لهذا البلد.. فهذا البلد أعطاني الكثير ولن أستطيع أن أرد أي شيء في المقابل"، ثم بدأت تتحدث عن الأطباق الشهيرة في كمبوديا ومنها العديد من الحشرات.

وأشارت جولي إلى أن تناول الحشرات ضروري جداً في وقت الحروب، حيث إنه يضمن البقاء على قيد الحياة.