لقد كنا نستعد لدعوة الجميع لحفل زفافنا

فيديو: خطيبة جمال خاشقجي تكشف اللحظات الأخيرة قبل مقتله: لقد حقق جمال مراده ولكن!

قالت خديجة جنكيز خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي "إن جمال حقق مراده الذي تمناه ولكن بعد مقتله، حيث أضواء عالم سُلٍطتْ على قضايا حقوق الانسان في السعودية التي كان دائماً حاول جمال خاشقجي تسليط الضوء عليها".

وأضافت جنكيز في الذكرى السنوية الاولى لمقتل خطيبها الصحفي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية في انقرة: "كانت كل امنيته أن يعيش السعوديون احراراً في وطنهم، ولقد كان يسعى دائماً إلى تحسين الحريات في السعودية من خلال نقده الدائم لحالة حقوق الانسان"، مشيرة إلى انه كان يحب المملكة العربية السعودية بشكل كبير.

وقالت: "إن جميع الأشخاص الرائعين و الداعمين ، قد عرفوا جمال كصحفي كاتب وناشط وصديق رائع وإنسان عظيم، ولكن بالنسبة لي، فقد كان يمثل شيئاً أعظم بكثير، فقد كان صديقي الأفضل، وكان حب حياتي الذي ما زلت أحبه حتى الآن".

استذكرت جنكيز اللحظات الاخيرة من مقتل جمال خاشقجي، حيث قالت: قبل سنة من الآن، كنت فتاةً واقعة في الحب واقفةُ في هذا المكان منتظرةً أن يخرج رجلي من القنصلية، حيث كنا قد خططنا أن نذهب سوياً بعدها لتناول الغداء ودعوة جميع أصدقائنا ومحبينا إلى حفل زفافنا.

"وأثناء حياته وعمله دائماً ما كان يدعو إلى حق شعبه بحياةٍ أفضل في بلاده ( السعودية )، حيث كان يمثل صوت الحرية والمطالبة بحرية الرأي والتعبير، والمزيد من المحاسبة في بلاده"، حسب ما قالت جنكيز خان خطيبة خاشقجي.

واختتمت حديثها قائلة: الآن.. بعد أسوأ سنة قضيتها في حياتي، أقف أمامكم هنا، محطمةٌ ولكن فخورة، فخورةٌ بكم جميعاً وبوجودكم هنا لمساندة قضيتنا العادلة، للمطالبة بالعدل وحقي في أن أعرف ما حصل لجسده وأريد أن يتم الإفراج عن جميع أصدقاءه من السجون، وأريد أن يتم معاقبة المسؤولين عن الحادثة أيضاً".