قصة مصطفى أبو تورته تتحول من قصة حزن إلى سخرية فيسبوكية

تحولت قضية الفتاة المصرية نهال والتي تركها زوجها في صالة الأفراح وغادر برفقة عائلته بحجة أن خاله عيان، من قضية محزنة إلى سخرية وكوميديا حتى أن الفتاة ربما ضحكت من قلبها على زوجها الذي تركها.

من المقرر أن تُحي الفتاة نهال حفل زواجها من مصطفى ابو تورتة اليوم إلا أن زوجها مصطفى خدعها وتركها في لحظة الفرح.

وكتبت الفتاة على صفحتها في الفيس بوك :"طيب مش عادتي أتكلم واحكي عن حياتي الشخصية على الفيسبوك، بس الي حصلي مش شوية فمضطرة اتكلم عشان متعبش، أنا كان مقري فتحتي زي ما كله عارف على مصطفة وخطوبتي كانت يوم السبت ال فات مفروض، وكان بينا مشاكل زي أي اتنين عاديين مع مامته بقى وخلافات بتحصل اول ما اطلب حاجة، وقولت دا عادي بيحصل بس الي متخيلتش انه يحصل انه يسيبني في القاعة لوحدي اه والله.

وأضافت: "اتفائت انه مش عازم صحابه ولا قاريبه كلهم وحسيت ف حاجة غلط حتى مامته واخته مفيش وحدة فيهم جت بركتلي وقولت امشي اليوم.. كل ما اقوله فين الشبكة اللي حنلبسها يقولي اصل اتكب عليها شربات اصل وقع جاتوه عليها.. طب خليها بعد البوفيه وكلام كله غريب كدا لحد ما دخلنا بعد البوفيه لقيت اهله كلهم مشيوااا، قال ايش خالوا تعب ...."