صور: "متسولة مليونيرة" حسابات بنكية تكشف ثروة المسنة وفاء عوض.. ماذا فعل اللبنانيون؟!

"مسكينة معترة.. جار عليها الزمن.. غلبانة" هكذا كان يعرف الكثيرون في لبنان امرأة مسنة متسولة، غير أنَّهم اصيبوا بدهشة كبيرة عندما اكتشفوا أنها تمتلك نحو 900 ألف دولار أمريكي، ما اثار جدلاً حاداً على "السوشال ميديا".

واكتشف امر المسنة التي تدعوة وفاء عوض في أغسطس/ آب الماضي، عندما فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على مصرف "جمّال ترست بنك"؛ الذي تدعى الولايات المتحدة ارتباطه بحزب الله اللبناني.

وذكرت صحف لبنانية أن اغلاق البنك ساهم في الكشف عن أن وفاء عوض، مسنة لبنانية، تمتلك رصيدًا في هذا البنك يتجاوز مليار و399 مليون ليرة لبنانية، أي قرابة 900 ألف دولار.

ونشرت قناة "الجديد" اللبنانية صورة لشيكين مصرفيين، الأول بقيمة 750 مليون ليرة (نحو نصف مليون دولار)، والثاني بقيمة 589 مليون ليرة (قرابة 400 ألف دولار)، موجهين من مصرف "جمّال ترست بنك" إلى المصرف المركزي، باسم الحاجة وفاء، كي يتم صرفهما لها.

ودعا لبنانيون السلطات المعنية في لبنان لمحاسبة السيدة المسنة على فعلها وامتهانها النصب والتسول كمهنة، كما استنكرت نشطاء التواصل الاجتماعي فعل المسنة، مطالبين بملاحقة المتسولين والكشف عن اساليب خداعهم، والعمل على انهاء الظاهرة من خلال التقصي عن حالاتهم.

تلك الواقعة ليست الأولى في لبنان ففي مايو/ أيار 2018، برزت قصة السيدة فاطمة عثمان، التي تبين بعد وفاتها أنها تمتلك ما يزيد عن مليون دولار أمريكي، فيما عرفها أهالي العاصمة بيروت طيلة سنوات بأنها متسولة بحالة يرثى لها.