يتنكر في زي امرأة محجبة ويحمل سكينا: تفاصيل قصة "سفاح" يلهث وراء أرواح النساء في مدن المغرب

تسربت عبر وسائط التواصل الاجتماعي خلال الـ 72 ساعة الأخيرة، مقاطع صوتية، أحدثت هلعا كبيرا في مدينة اغادير المغربية، تعود لامرأة تدعي فيها وتحذر من سفاح يتتبع النساء ليجهز عليهن، وهو الخبر الذي انتشر بسرعة البرق.

الظاهرة الغريبة أقرب من الخيال الى التصديق، لكن توثيقها من قبل امرأة في تسجيل صوتي وتناولها القضية بجدية، خلف حالة من الذعر والرعب، خصوصا وان القضية بقيت مبهمة وسط شوارع مدينة أغادير، بل وتم تصديقها من قبل الكثيرين، اعتقادا منهم ان الامر ربما يتعلق بمجنون.

وتقول صاحبة تسجيل "الرعب" أن السفاح يختار ضحايا ويجزهن عليه متنكرا في لباس امرأة ويحمل سكينا. وأمام الحالة الهيستيرية التي خلفتها الحادثة، سارعت مصالح الامن المغربي بمدينة اغادير، اليوم، للتحقيق ومتابعة القضية، اذ أكدت في بيان لها، أنه بعد قيامها بعملية مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى جميع مصالحها ووحداتها، تبين عدم تسجيل أية واقعة مما يتضمنه المنشور من أفعال إجرامية، وفق ما تضمنه التسجيل الصوتي للسيدة التي ادعت وجود سفاح .

وأضاف سلطات الأمن المغربي أنها لم تتلقى أي شكوى أو بلاغ حول الموضوع، أو ما شابهه، منبهة على أن الأبحاث ما زالت جارية لتحديد الخلفيات الحقيقية وراء تعميم هذه المنشورات على وسائط التواصل الاجتماعي، وكذلك القبض على المتورطين في ترويج هذه الأفعال الإجرامية الوهمية التي تمس بأمن المواطنين.