مفاجـأة غير متوقعة داخل غرفة الشهيد محمود البنا

كشف مقطع فيديو نشره الاعلامي المصري أحمد رجب عن مفاجأة غير متوقعة داخل غرفة الشهيد محمود البنا الذي قتله محمد راجح قبل أيام في جمهورية مصر العربية.

وقد تحولت قضية الشهد محمود البنا إلى قضية رأي عام عربي نظرًا لما فعله الشهيد من شهامة كبيرة تصدى خلالها للقاتل محمد راجح الذي كان يتحرش بالفتيات.

وبعد لحظات من دخول غرفة الشهيد محمود البنا وقراءة ما كان يكتبه على الجدران ظهرت علامات الحزن والألم الشديد على الاعلامي احمد رجب حيث قام باحتضانه والد محمود التخفيف عنه.

وكان الشهيد البنا قد كتب على جدران غرفته العديد من الأذكار الدينية ومنها (اشهد ان لا اله الا الله - سبحان الله - استغفر الله – سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) إضافة إلى أنه يضع المصحف الشريف على الوسادة أثناء النوم ليبقى لسانه رطبا بذكر الله عز وجل.

ما شاهده الاعلامي رجب داخل غرفة محمود البنا جعله يتأثر  كثيرًا حتى أنه ذرف الدموع وكان والد الشهيد محمود يقول: "الحمد لله ربنا أعطانا محمود وأخذه، البقاء لله يا اخ رجب".

ترك محمود البنا ذكريات مؤلمة ومحزنة لوالدته ووالده ولكل محبيه حتى أن ذكراه بقيت خالدة في قلوب المصريين والعالم العربي لما فعله من شهامة في الدفاع عن شرف بنات مصر وبنات الامة.

ولا يزال القاتل محمود راجح داخل أقبية السجن يتحاكم على جريمته الشنيعة بقتل محمود البنا، وقد  شهدت الايام الماضية مظاهرات على أبواب المحكمة المصرية تنديدًا بتأخير نطق الحكم بحق القاتل الأمر الذي دفع قوات الامن المصرية لاغلاق الطرق واعتقال 12 متظاهرًا متضامنًا مع قضية محمود.

يُشار إلى أن المحكمة المصرية قررت تأجيل النطق على القاتل محمود راجح لتاريخ (27/10/2019) وهو يوم غدٍ السبت ومن المتوقع أن تشهد المحكمة مظاهرات خفيفة للتضامن مع قضية محمود البنا