كيف يرمم الدماغ خلله بنفسه أثناء النوم؟ ومن ماذا تقيك هذه العملية

يجري الدماغ، علميات انتعاش نشيطة لنفسه، أثناء النوم، وفق ما خلص إليه علماء من جامعة "روتشستر" الأمريكية.

ونقلت مجلة Nature Neuroscience العلمية عن العلماء: " أن خلايا "الميكروغليا"، تتولى بصفتها خلايا مساعدة داخل جهاز الأعصاب المركزي، تنفيذ عملية "ترميم" الدماغ. ويزيد عددها في دماغ الإنسان بمقدار 8 – 10 أضعاف عدد خلايا الأعصاب العادية".

وقال العلماء: " تبتلع خلايا "الميكروغليا" أثناء نوم الإنسان البكتيريا والخلايا الميتة، ثم تهضمها وذلك من أجل تطهير الدماغ وإنعاش أقسامه التي تعرضت لإصابات".

وأكد العلماء، أن عمليات "الترميم" هذه تجري في دماغ الإنسان أثناء النوم. وذلك بعد إجراء تجارب على الفئران حيث جعلوا القوارض تتعاطى مادة تسمى بـ"نوريبينفرين" ينتجها الجسم وقت اليقظة ويكف عن إنتاجها وقت النوم. وأشارت الصحيفة نقلا عنهم: " تسببت كميات زائدة من "نوريبينفرين" في تعطيل عمل خلايا "الميكروغليا" لدى الفئران. ويعني ذلك أن جهاز الأعصاب المركزي يقوم بتفعيل آلية وقاية شأنها شأن مفتاح كهربائي يطفئ النور بعد الخلود إلى النوم ويعيد تشغيله بعد الاستيقاظ".

ووفق ما نتج عن متابعة العلماء، فإن خلايا "الميكروغليا" تساعد الإنسان في التغلب على عواقب الجلطة الدماغية.

لكنها تشير إلى أن تعطلها يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالفصام والتوحد والخرف.

وتلفت إلى أن هذا بخلاف  عن أمراض باركنسون، والزهايمر، التي قد تنتج عنها أيضاً.