قرداش خليفة البغدادي: سيرته من ضابط عراقي إلى بروفسور داعش

ساعات قليلة فقط على مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش في عملية عسكرية أمريكية سرية شمال غرب سوريا حتى سطع نجم خليفته القادم عبد الله قرداش الذي يعتبر من أكثر قادة التنظيم خطورة واجرامًا وفقًا لوسائل الاعلام الاجنبي.

الكثير من المواقع الاعلامية الأجنبية والعربية أكدت أن قرداش هو خليفة البغدادي لقيادة تنظيم داعش معتمدين على ما أعلنته وكالة أعماق الذراع الإعلامية للتنظيم الارهابي في أغسطس/آب الماضي أن البغدادي رشح قرداش "لرعاية أحوال المسلمين"، حسب تعبير الوكالة.

وفي هذه السطور القليلة سنتحدث عن سيرة عبد الله قرداش خليفة البغدادي لقيادة داعش وعن بداياته حتى سُطوع نجمه بين قادة التنظيم الارهابي.

قرداش خليفة البغدادي وهو العراقي التركماني عبد الله قرداش الذي يعرف أيضا باسم حاجي عبد الله العفري وهو من قضاء تلعفر غرب الموصل شمال جمهورية  العراق العربية.

ضابط عراقي

وكان قرداش ضابطا بالجيش العراقي في عهد الرئيس الراحل صدام حسين وبعد الغزو الأمريكي للعراق انضم إلى صفوف داعش لمحاربة الامريكان والحكومات التي تولت أمر العراق.

واعتقل قرداش مرات عدة في السجون الامريكية وخلالها تعرف على أبو بكر البغدادي وقد مكثا نحو 4 سنوات مع بعضهما البعض في زنزانة واحدة أتاحت لهما نسج صلات صداقة وتطورت علاقتهما حتى أصبحا شيخان في السجن وبدأ يعلمان المساجين القرآن والتفسير واللغة ومناهج التكفير والتطرف.

وبعد الافراج عنهما من السجون الأمريكية –العراقية التقيا خارج العراق وبدأ يجهزان البذرة الأولى لانطلاقة تنظيم داعش في العراق والشام وهما منشقان عن تنظيم القاعدة الذي يقوده أيمن الظواهري بعد اغتيال اسامة بن لادن.

ووفقًا للعديد من المواقع الاعلامية الأجنبية فإن قرداش قاد توجيه وتنظيم العمليات الانتحارية في دولة العراق والتي ادت إلى مقتل العشرات واصابة المئات بجراح مختلفة.

وكان البغدادي قد عين قرداش منصبا شرعيا لتنظيم القاعدة، وهو خريج كلية الإمام الأعظم بمدينة الموصل، وكان معتقًلا في تلك الفترة في سجن بوكا (بمحافظة البصرة) وتميز بالقسوة والشدة ضد المدنيين.

الاجرام والارهاب جعلا قرداش رجًلا مقربًا من البغدادي ومنذ نحو أربعة شهور من آخر ظهور للبغدادي، في 29 أبريل (نيسان) 2019؛ الذي توعد خلاله الولايات المتحدة الأمريكية بمزيد من الأعمال، كما عد تفجيرات سريلانكا التي راح ضحيتها العشرات بمثابة ثأر لما حصل في منطقة الباغوز في سوريا تم تعين قرداش نائبًا للبغدادي لقيادة تنظيم داعش.

مقتل البغدادي

ومن الجدير ذكره أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب أعلن يوم الاحد 27/10/2019 مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش وذلك من خلال عملية عسكرية أمريكية سرية شمال غرب سوريا، مؤكدًا أن العملية تمت ببث مباشر في غرفة العمليات التي قادها برفقة وزراء الدفاع في غرفة بواشنطن.

وأوضح ترامب أن البغدادي مات كالكلب حينما هرب من نفق كان قد تم استهدافه مسبقًا من القوات الامريكية ليحاصر في النفق ويفجر نفسه بحزامه الناسف، مشيرًا إلى أنه شاهد زوجتي البغدادي على الأرض أثناء انسحاب القوات التي نفذت العملية وقد تبين أنهن كانتا تحملان أحزمة ناسفة لكنهن لم يفجرن أجسادهن.

وبموت أبو بكر البغدادي بعد خسارة التنظيم للأراضي التي كان يسيطر عليها تكون الخلافة التي تأسست عام 2014 قد انتهت على أرض الواقع، لكن التنظيم أبعد ما يكون عن النهاية خاصة مع ظهور نجم عبد الله قرداش الذي يصفه عناصر التنظيم بالبرفسور.