أطباء إيرانيون يجرون عملية إزالة ورم سرطاني في الدماغ والمريض بكامل وعيه

تمكن أطباء إيرانيون في إقليم جنوب خراسان الشرقي من إجراء عمليةٍ جراحية لاستئصال ورمٍ سرطاني في الدماغ لدى مريض يبلغ من العمر 19 عاماً وهو مستيقظاً وبوعيه أثناء إجرائها، وذلك بعد أن تم تشخيص إصابته بورمٍ خبيث.

وقال الطبيب كاظم القائم أحد الجراحين الذين أجروا العملية للصحفيين اليوم الاثنين : "بالنظر إلى حقيقة أنه لا يمكن تخدير المريض، فقد أجريت العملية الجراحية و هو مستيقظ وباستخدام تخديرٍ موضعيٍ فحسب"، وأضاف أن العملية كانت تهدف إلى إزالة ورمٍ من دماغ شابٍ يبلغ من العمر 19 عاماً.

وعن اجراء العمل الجراحي والمرض كان مستيقظاً قال القائم" أثناء العملية كنا نتحدث معه وكنا نطلب منه تحريك جسده".

كما وأوضح القائم أن عملية الدماغ تجرى أثناء اليقظة على المرضى المسنين و ذوي الأمراض القلبية الوعائية الخطيرة الذين قد يقتلهم التخدير الكامل، مشيراً أن الجراحة الدماغ أثناء اليقظة، هي نوع من الإجراءات الجراحية التي تتم على الدماغ أثناء يقظة الشخص وإدراكه التام بما حوله، وهي تستخدم لعلاج بعض حالات المخ العصبية، بما في ذلك بعض أورام المخ أو نوبات الصرع.

ومن الفوائد الخاصة لمثل هذه العمليات هي وضع خرائط للقشرة الدماغية لتجنب التسبب في عجزٍ في اللغة أو الحركة في الجراحة، مما يجعلها أأمن وأكثر فاعلية من العمليات الجراحية التي تجري تحت التخدير الكامل مع تجنب المضاعفات.

كما يمكن أن تستخدم هذه العملية الجراحية لعلاج مجموعةٍ متنوعة من أورام المخ، بما في ذلك الورم الأرومي الدبقي، الورم الدبقي، الورم الخبيث في الدماغ .