ملوحاً بالإضراب العام

مجلس موظفي المصارف يفتح النار على الحراك: أوقفوا المشاغبين عند حدهم وإلا


أصدر مجلس اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان بياناً لوح فيه بالإضراب، احتجاجاً على تكرر الاعتداءات من قبل "الحراك اللبناني" على فروع المصارف.

وورد في البيان الذي وصل "النهضة نيوز" نسخة عنه:  "ما حصل في عدد من فروع المصارف اعتداء مباشر على القطاع المصرفي بما يمثل من قيمة وطنية، وهو أيضا تعد على هيبة الدولة التي من واجباتها حماية كل المواطنين من كل متطاول على أمنهم وسلامتهم".

 

وطالب المجلس  القضاء بالتحقيق في كل الإخبارات التي قدمها القطاع المصرفي، وضرورة  إصدار أحكام سريعة على كل من تعدى على المال العام وأموال المودعين".

 

ورفض المجلس في بيانه أن  "تستغل أزمة المصارف والمودعين في السياسة بهدف تحقيق انتصارات شعبوية لقوى سياسية على حساب معاناة المودعين الذين كانوا ضحية سياسات مالية سيئة ارتكبها القيمون على الحكم منذ ما بعد اتفاق الطائف، واستمروا في تنفيذها فأوصلوا البلاد الى الافلاس والتعثر".

 

وناشد المجلس قوى الأمن بحماية المصارف وموظفيها من تجاوزات من "يدعون أنهم ثوار" مهدداً بالإضراب في حال لم تردع القوى الأمنية من وصفهم بـ "المشاغبين"