واشنطن تهدد المكسيك بفرض عقوبات عليها في حال شرائها مروحيات عسكرية روسية

لوحت وزارة الخارجية الأمريكية بفرض عقوبات على المكسيك في حال قيامها بشراء طائرات هليكوبتر عسكرية من روسيا، حسبما علم موقع BulgarianMilitary.com، نقلاً عن صحيفة إزفستيا الروسية.

وحسب الصحيفة فقد هددت الولايات المتحدة بفرض العقوبات ردا على رغبة المكسيك بالحصول على طائرات هليكوبتر عسكرية روسية =. حيث أعلنت عن ذلك اليوم الجمعة الموافق 14 فبراير عبر موقع الحكومة المكسيكية الرئيسي SDP Noticias، نقلا عن نائب مساعد وزيرة الخارجية لأمريكا الوسطى هوغو رودريغيز الذي قال عند مناقشة الصفقة في جلسة استماع بالكونغرس،.. "إن الولايات المتحدة يمكنها الرد بعقوبات ضد المكسيك وفقا لقانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات الاقتصادية الخاص بها وإنه وفقا لذلك فقد تم عرض موقف الولايات المتحدة على مكسيكو سيتي مضيفا.

ففي الأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عقب محادثاته مع نظيره المكسيكي مارسيلو لويس إبراردو، إن موسكو قد أرسلت إلى مكسيكو سيتي عددا من مقترحات الصادرات العسكرية الروسية المحددة لتوريد طائرات هليكوبتر عسكرية جديدة إليها مضيفا أيضا إن المكسيك قد حصلت بالفعل على حوالي 50 طائرة هليكوبتر من طراز Mi-8 و Mi-17 من قبل.

بتاريخ 28 يناير، لوحظ أن هيئة تصدير الأسلحة الروسية أبرمت عقدا مع عميل أجنبي لم يتم الكشف عن معلومات حوله لتزويدها بأحدث طائرات الهليكوبتر للنقل و الهبوط من طراز Mi-38T.

النهضة نيوز - بيروت