إدلب على طاولة الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل

156095866768190000-780x470.jpg

أعلن مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، عن اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأسبوع المقبل لمناقشة الوضع في محافظة إدلب.

واعتبر بوريل، في بيان صحفي صادر عنه،  أن "القتال المتجدد والمستمر في إدلب وحولها تهديداً خطيراً للسلم والأمن الدوليين، كما يسبب معاناة إنسانية لا توصف بين السكان، وله تأثير خطير على المنطقة وخارجها"، بحسب تعبيره.

وأكد بوريل، على حاجة الاتحاد الأوروبي لمضاعفة جهوده "لمعالجة هذه الأزمة الإنسانية الرهيبة بكل الوسائل المتاحة له".

وتابع "لذلك، فإنني أدعو إلى عقد اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الخارجية الأسبوع المقبل لمناقشة الوضع، بما يشكل فرصة للتركيز على آخر التطورات ومواصلة عملنا المشترك على جميع الجبهات، لأننا نحتاج ضمان أن يكون لعملنا الجماعي أكبر تأثير ممكن إذا كنا نريد معالجة الأزمة بفعالية".

وتتواصل المعارك بين الجيش السوري والجيش التركي على عدة جبهات في محافظة إدلب، حيث دخلت أنقرة الحرب رسميا ضد الجيش السوري في إدلب إلى جانب المجموعات المسلحة.

النهضة نيوز