متهم بتسهيل اغتيال قاسم سليماني.. ويرشح لرئاسة الحكومة العراقية

مصطفى الكاظمي

اتهمت كتائب حزب الله في العراق، رئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي بالمساعدة في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وذكر بيان للمسؤول الأمني في الكتائب أبو علي العسكري: " تداول بعضهم ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لمنصب رئيس الوزراء، وهو أحد المتهمين بمساعدة العدو الأمريكي لتنفيذ جريمة اغتيال قادة النصر سليماني ورفيقه المهندس، وما نرى ترشيحه إلا إعلان حرب على الشعب العراقي وسيحرق ما تبقى من أمن البلاد"

وأضاف البيان "الأفضل للعراق التمسك بعبد المهدي وإعادته إلى مكانه الطبيعي لتجاوز ما لم يتم تجاوزه". مشيرا إلى أن "النقطة الوحيدة أمام عادل عبد المهدي هي رأي المرجعية، فإذا رفع هذا المانع فسيستمر بأداء تكليفه وإتمام مهامه".

وعيين مصطفي الكاظمي في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق حيد العبادي في منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني في حزيران العام 2016فيما تتداول اوساط عراقية أن الكاظمي هو مرشح التيار الصدري لتلوي منصب رئيس الحكومة في وقت اعتذر فيه  رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد توفيق علاوي، عن تكليفه بتشكيل حكومة جديدة، وذلك بعد ساعات من إرجاء مجلس النواب للمرة الثانية جلسة للموافقة على الحكومة الجديدة لعدم اكتمال النصاب القانوني

 

 




 

النهضة نيوز