خاص الجبهة الشعبية لـ "النهضة نيوز": الفصائل الفلسطينية تعارض التدخلات التركية وترفض سياسة أردوغان

الجبهة الشعبية

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن فصائل المقاومة الفلسطينية ترى في تموضعها داخل محور المقاومة أولوية وطنية، وقال عبد الكريم الشرقي وهو قيادي بارز في الجبهة الشعبية في حديثه مع مراسل "النهضة نيوز" في دمشق: "أن مصلحة فلسطين هي محور المقاومة، الذي يمتد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى دمشق ولبنان والعراق واليمن"

ونوه الشرقي الذي التقاه مراسلنا في دمشق على هامش ندوة بعنوان "الدور التركي في تخريب الأمن القومي لسوريا وليبيا" إلى أن: "أي جهة غير منسجمة مع هذا الإطار وهذا المكون المقاوم، لا يمكن أن نعتبر بأنها تعمل لصالح المقاومة والقضية الفلسطينية".

القيادي البارز في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أن الفصائل الفلسطينية تقف ضد جميع أنواع التدخلات التركية في سوريا وليبيا، وتدعم إنهاء الأزمة التي يعيشها الليبيون منذ ثماني سنوات، وقال الشرقي: "نرفض سياسة الرئيس رجب طيب اردوغان في ليبيا، وتحديداً إرساله ونقل المجموعات المسلحة من شمال سوريا إلى ليبيا، للقيام بالمهمة التي يريدها الجيش التركي هناك، وهي استمرار تقسيم ليبيا، وسفك المزيد من الدماء البريئة في ليبيا، و الهيمنة على مقدراتها، وقد يكون هذا استمرار للحلم العثماني الذي فشل في تحقيقه في سوريا".


يشار إلى أن  مكتبة الأسد الوطنية بدمشق، كانت قد عقدت ندوة بعنوان الدور التركي في تخريب الأمن القومي، "سوريا وليبيا نموذجآ"، وحضرها لفيف من الشخصيات الفلسطينية وقادة الفصائل، إضافة إلى مشاركة فيصل المقداد وهو نائب وزير الخارجية السورية و عبد الهادي الحويج وزير الخارجية الليبي، بحضور وفود سياسية وبرلمانية.

وكانت العاصمة السورية دمشق قد شهدت صباح اليوم الثلاثاء افتتاح السفارة الليبية فيها، بعد ثمانية سنوات من الاغلاق والقطيعة السياسية.

 

 

النهضة نيوز - دمشق