وفاة أول حالة كورونا في المغرب والفيروس يتمدد إلى دول أخرى

الوقاية من كورونا في ايطاليا

أكدت وزارة الصحة المغربية وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا التاجي في البلاد ، وهي امرأة تبلغ من العمر 89 عاما وتعاني من مشاكل صحية مزمنة.

و قالت الوزارة في بيان صادر عنها أن المتوفاة هي مواطنة مغربية كانت تعيش في إيطاليا، قد سبق أن عانت من أمراض مزمنة في الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية، وقد عادت إلى المغرب في أواخر شهر فبراير الماضي، قبل أن يتم الكشف عن إصابتها بالفيروس و نقلها تحت إشراف طبي إلى مستشفى في الدار البيضاء.

و في الوقت نفسه، أكدت جمهورية الكونغو الديمقراطية عن اكتشاف أول حالة إصابة بالفيروس التاجي في العاصمة كينشاسا.

و قد قالت وزارة الصحة في البلاد مساء اليوم الثلاثاء أن المريض الذي تم اكتشافه هو مواطن بلجيكي أتى إلى البلاد منذ عدة أيام وهو يخضع للحجر الصحي في مستشفى محلي.

بالإضافة إلى ذلك ، تم التأكد من اكتشاف إصابتين جديدتين بالفيروس التاجي في المغرب، وكان أحدهما رجل عاد من إيطاليا مؤخرا و سائح فرنسي وصل إلى مراكش يوم السبت الماضي، و بحسب وزارة الصحة فقد خضع كلاهما للحجر الصحي.

في ذات السياق فرضت السلطات المغربية قيودا صارمة على الأحداث الرياضية و الثقافية، بما في ذلك إغلاق الملاعب أمام الجمهور، و أفادت وسائل الإعلام المحلية أن قطاع السياحة الحيوي يتعرض لإلغاء حجوزات السفر الدولية التي سبق حجزها قبل اندلاع الفيروس في جميع أنحاء العالم .

النهضة نيوز - بيروت