مسؤول إيراني: معدلات الإصابات بكورونا تتناقص

رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور

توقع مسؤول إيراني أن ينخفض معدل الاصابات بفيروس كورونا في إيران ولا سيما في ظل الالتزام بالتوصيات الصحية معربا عن أمله بأن يحقق المشروع الوطني لمكافحة الفيروس المستجد أهدافه.
وقال رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني كيانوش جهانبور: إن "ما نعلنه عن عدد الاصابات المؤكدة بكورونا يصلنا من خلال ما تبلغنا به المختبرات"، مشيرا إلى ارتفاع حصيلة الوفيات جراء تفشي الفيروس في البلاد إلى 514 حالة والإصابات المؤكدة إلى 11 الفا و364 حالة، من بينها 3 آلاف و529 حالة تماثلت للشفاء حتى الآن، ومبينا في الوقت نفسه أن طهران كانت لها "حصة الأسد" من الإصابات بالفيروس التاجي القاتل داعيا المواطنين إلى الالتزام بعدم السفر والتنقل بين المدن لتجنب زيادة الإصابات.
وأوضح جهانبور أنه يجري حاليا تطبيق المشروع الوطني لمكافحة كورونا في 5 محافظات لافتا الى أنه تم بناء  مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا بالإضافة لافتتاح مواقع الكترونية وتوفير أرقام هواتف لتمكين المواطنين من الاتصال بشأن الإصابة بكورونا معتبرا أن التوعية ومراعاة التوصيات ساهمت في الحد من التنقل في إطار مكافحة الفيروس.
إلى ذلك، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الأربعاء، أن بلاده تحاول السيطرة على انتشار فيروس كورونا، ودعا المواطنين لتجنب التنقل داخل البلاد مشيرا إلى أن الفريق الاقتصادي في الحكومة "يسهم في مكافحة الفيروس من خلال تأمين العملات الأجنبية والسلع الأساسية للمواطنين".

النهضة نيوز