دراسة أمريكية: فيروس كورونا يمكن أن يبقى حيا على الأسطح لأيام وفي الهواء لساعات

وفقا لدراسة جديدة تمولها الحكومة الأمريكية، ونشرت مساء أمس يمكن للفيروس التاجي الجديد المعروف باسم فيروس كورونا "Covid-19" أن يبقى حياً على الأسطح لأيام وفي الهواء لعدة ساعات، وبالتالي إصابة الأشخاص وزيادة حالة التفشي.

ووجد العلماء أن الفيروس له مستويات مماثلة من التأثير والخطر أثناء تواجده خارج الجسم، متفوقاً بذلك على فيروس السارس التاجي السابق المشابه له في التركيب الجيني. وهذا يعني أن هذا العامل المهم قد يكون السبب في التفشي الكبير لفيروس كورونا وتحوله لوباء عالمي سريع الانتشار خلافاً لفيروس السارس الذي انتشر ما بين عامي 2002-2003 .

واكتشف العلماء أن الفيروس التاجي الجديد يستطيع أن يبقى حياً على البلاستيك و الفولاذ المقاوم للصدأ لمدة تصل ليومين وثلاثة أيام، في حين يستطيع البقاء حيا على الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة.

خلال الدراسة، استخدم العلماء البخاخات لمحاكاة شخص يسعل أو يعطس، وقد وجدوا أن الفيروس يمكن اكتشافه في الهواء بحالة حية وقادرة على إصابة الآخرين بعد ثلاث ساعات كاملة.

وبحسب العلماء، ينتقل فيروس كورونا في الغالب عن طريق قطرات الرذاذ التي تخرج من الجهاز التنفسي، وفي هذا الشكل يكون قابلاً للانتقال خلال ثوان بعد السعال أو العطس. وقد تساءل النقاد عما إذا كان استخدام البخاخات لمحاكاة السعال أو العطس البشري كان دقيقا بما فيه الكفاية للتوصل إلى هذه النتائج التي اعتبرها البعض مفزعة ومثيرة للقلق بشدة.

كما وأجرى الفريق المسؤول عن الدراسة اختبارات مماثلة على فيروس السارس، حيث وجدوا أن الفيروسين يتصرفان بشكل متشابه تقريباً. ولكن نسبة الخطر والتأثير المختلفة بشدة فشلت في تفسير سبب إصابة أكثر من 200000 شخص ووفاة 8000 شخص تقريباً حتى الآن بفيروس كورونا، في حين أصاب وباء السارس حوالي 8000 شخص وقتل ما يقرب من 800 شخص فقط.

وكتب الفريق: "إن هذه النتائج تشير إلى أن الاختلافات في الخصائص الوبائية لهذه الفيروسات ربما تنشأ عن عوامل أخرى، بما في ذلك الأحمال الفيروسية العالية في الجهاز التنفسي العلوي وإمكانية إصابة المصابين بفيروس كورونا ونقل الفيروس أثناء عدم ظهور أعراض".

كما وتؤكد النتائج التوجيهات التي أطلقها خبراء الصحة العامة فيما يتعلق بتنفيذ الفراغات والمسافات الاجتماعية، وتجنب لمس الوجه، وتغطية الفم أثناء السعال أو العطس، وتعقيم الأسطح والأشياء التي يمكن لمسها عند استخدامها من قبل أكثر من شخص باستخدام بخاخات التنظيف والمعقمات والمناديل المبللة.

النهضة نيوز