كورونا يفتك بالجيش .. تضارب الأنباء حول مصير اللواء حسن عبد الشافي والرئيس المصري إلى الحجر الصحي

تفشى فيروس كوورنا على نحو مريب في ألوية الجيش المصري، فقد أودى حتى اللحظة بوفاة اثنين من ألوية الجيش، وتضاربت الأنباء حول مصير اللواء حسن عبد الشافي، ففيما أعلنت وسائل إعلام محلية مصرية وفاته بعد  إصابته بالفيروس التاجي المستجد، تداول نشطاء في مواقع التواصل أن تعرض للحجر الصحي عقب ظهور أعراض المرض عليه لكنه لم يتوفى.

وخلال اليومين الماضيين توفي كل اللواء خالد شلتوت واللواء شفيع داوود واللواء محمود شاهين، فيما اعترف الإعلام الرسمي المصري بوفاة لوائين إثنين فقط

وسط ذلك، قالت صحيفة ميدل إيست آي أنه تم حجر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعائلته بعد مخالطتهم لواء كان قد توفي بالفيروس، وينتظر "السيسي" وعائلته ظهور نتائج الفحص المخبري. 

وقد سجلت وزارة الصحة المصرية حتى اللحظة إصابة قرابة 327 شخصاً بفيروس كورونا، وقد أعلن عن وفاة  19شخصاً بالفيروس. 

 

النهضة نيوز - القاهرة