"أطباء بلا حدود" تعلق مساعداتها الخاصة بمكافحة فيروس كورونا في إيران

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية الطبية الدولية اليوم أنها ستعلق خططها لإنشاء مستشفى متنقل في إيران في الوقت الحالي، والذي كان من المفترض أن يتم إنشاءه لمساعدة المرضى الذين تظهر عليهم أعراض خطيرة بسبب الإصابة بفيروس كورونا التاجي الجديد.

وقالت المنظمة الدولية في رسالة أرسلت بالبريد الإلكتروني، أنها تنتظر تأكيدات رسمية بشأن الخطوات التالية. دون أن توضح سبب توقف خططها الخاصة بفريق الطوارئ لتجهيز مستشفى ميداني متنقل قابلة للنفخ بسعة 50 سريراً في مقاطعة أصفهان المركزية.

وبدوره قال علي رضا فهابزاده مستشار وزارة الصحة في مكالمة هاتفية صباح اليوم: "لدينا حالياً عشرات المستشفيات الميدانية التي قمنا ببنائها، والتي لم يتم استخدامها بعد، كما أن لدينا العديد من الأسرة الفارغة وسعة احتياطية كبيرة. لذلك، فنحن لسنا بحاجة إلى هذه المساعدة في هذه المرحلة، فلا يوجد هناك أي شيء لا يمكننا الوصول إليه على الرغم من العقوبات المفروض علينا".

وصرحت السفارة الإيرانية أمس في فرنسا أن شحنة ثانية من مساعدات منظمة أطباء بلا حدود ستغادر مطار بوردو إلى طهران اليوم. في حين أعلنت الجمعية الخيرية عن خططها تلك منذ يوم الأحد، وقالت في بيان صحفي أنها ستعمل مع الطواقم الطبية المحلية وبالتنسيق الوثيق مع السلطات الصحية الإيرانية.

النهضة نيوز