تجاهل تدابير الإغلاق الوطني في رواندا فافترسه تمساح

أفادت التقارير بأن رجلا في رواندا تجاهل تدابير الإغلاق الوطني بسبب جائحة فيروس كورونا، قد قتل بعد أن قام تمساح بري بالتهامه حيا.

ومنذ يوم الأحد الماضي، كانت رواندا وشعبها البالغ تعداده 12 مليون نسمة تحت توجيه الحكومة للبقاء في منازلهم لاحتواء انتشار فيروس كورونا التاجي الجديدCOVID-19 الذي أصبح وباءاً عالمياً سريع الانتشار، وذلك بعد تأكيد إصابة 41 حالة إصابة بالفيروس في الدولة الأفريقية.

تمساح.jpg
 

والجدير بالذكر أن جنوب أفريقيا لديها أكبر عدد من حالات الإصابة من بين دول القارة، والتي بلغ إجمالي الإصابات فيها 400 حالة حتى الآن، في حين أن إجمالي الإصابات في القارة الأفريقية بلغ 2046 حالة موزعة على 43 دولة من أصل 51 دولة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية BBC مساء أمس أن الضحية، الذي قام تمساح بالتهامه، خرج من المنزل رغم الإغلاق الوطني الشامل بهدف الصيد في نهر نيابارونغو في رواندا.

وبدوره قال عمدة منطقة كاموني الجنوبية لـ BBC تعليقاً على الحادث المأساوي: "للأسف، لقد كسر أوامر البقاء في المنزل، وكان أحد القلة الذين لم يلتزموا بقرار الإغلاق الذي أعلنته الحكومة بهدف الحد من تفشي الوباء الفيروسي".

وأمرت السلطات الصحية في رواندا الناس بتقييد جميع أنواع التحركات الغير ضرورية والبقاء في منازلهم خلال فترة الإغلاق التي دامت لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى إغلاق حدود البلاد بالكامل.

ووفقاً لوزارة الصحة، تم عزل المصابين بالفيروس في المستشفى بعيداً عن مرضى الآخرين، وجميعهم في حالة مستقرة ويتلقون العناية الصحية اللازمة.

النهضة نيوز