أمريكا تحذر من نشر عدوى فيروس كورونا بشكل "إرهابي متعمد"

وسط تفاقم تفشي فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19 في الولايات المتحدة الأمريكي، حذر نائب المدعي العام جيفري روزن المسؤولين الأمريكيين في مذكرة أرسلت عبر وزارة العدل من أنهم قد يواجهون تهديدات ضد الأفراد أو عامة الناس أو حتى إصابة الآخرين بفيروس كورونا بشكل متعمد، وأن هذه التهديدات والإجراءات يمكن اعتبارها عملاً إرهابياً.

وكتب روزن في إشارة إلى القوانين المتعلقة بـ "تطوير أو امتلاك عامل بيولوجي لاستخدامه كسلاح "، لأن الفيروس التاجي يبدو أنه يلبي التعريف القانوني لـ" العامل البيولوجي"، أنه قد يؤدي القيام بمثل هذه الأفعال إلى اعتماد القوانين المتعلقة بالإرهاب في البلاد.

وهذه التهديدات والإجراءات التي يتخوف منها المسؤولين الأمريكيين تشمل انتشار الفيروس عبر البريد أو نشر معلومات كاذبة ومضللة حول الفيروس أو الأسلحة البيولوجية.

كما وذكرت المذكرة النشاط الإجرامي المرتبط بالجائحة بشكل عام، بما في ذلك الاحتيال وتكديس واحتكار وبيع الإمدادات والأجهزة الطبية النادرة بأسعار زائدة، بالإضافة للترويج وبيع الأدوية والعلاجات المزيفة.

وورد في المذكرة مؤامرات لتثبيت الأسعار، وتزوير المناقصات أو تخصيص الأسواق بمواد قد تحمل جزئيات الفيروس التاجي الجديد، وأنه يجب ملاحقتها جنائيا بموجب قوانين مكافحة الاحتكار الفيدرالية.

كما وحذر روزن من أن الاستفادة من هذه الأزمة لجني أرباح هو أمر غير مشروع، وأن الاعتداء على الأمريكيين وحقوقهم هو أمر يستحق الشجب وعدم التسامح معه بأي شكل من الأشكال من قبل سلطات إنفاذ القانون.

وطلب من المسؤولين الإبلاغ عن الأعمال الإجرامية والتنسيق مع وزارة العدل وسلطات الولايات وسلطات إنفاذ القانون المحلية لمعاقبة المخالفين دون تأخير.

يأتي ذلك في حين سلطت مديرة مشروع الأمن القومي التابع لاتحاد الحريات المدنية الأمريكي (ACLU) هينا شمسي، الضوء على المشكلات الذي تناولتها مذكرة وزارة العدل التي كتبها روزن.

وقالت شمسي: "لا ينبغي لوزارة العدل أن ترسل مثل هذه الرسالة التي قد تؤدي إلى نتائج عكسية وضارة، خاصة وأن الأمة تستجيب في الوقت الراهن لهذا الوباء وتحاول مكافحته بجد. وبدلا من الاستجابة لنصائح خبراء الصحة العامة بتعزيز ثقة الجمهور في العلوم وتقليل عدد السجناء، تهدد وزارة العدل باستخدام سلطاتها بفرض إجراءات قسرية غامضة وعشوائية ومعيبة تجعل الناس أكثر خوفا من طلب الرعاية الصحية!".

والجدير بالذكر أن ABC News الإخبارية قد حصلت مؤخراً على تقرير خاص بمكتب التحقيقات الفدرالي "FBI"، والذي يفيد بأن جماعات التفوق الأبيض في جميع أنحاء الولايات المتحدة تروج وتحث أعضائها بنشر الفيروس التاجي إلى أعضاء الجالية اليهودية وكذلك بين ضباط الشرطة.

ووفقا لتقرير مكتب التحقيقات الفيدرالية: " إن أعضاء الجماعات المتطرفة يشجعون بعضهم البعض على نشر الفيروس التاجي الجديد المعروف بفيروس كورونا Covid-19في حال إصابتهم به، وذلك من خلال السوائل الجسدية عبر العطس أو سعال والتفاعل الجسدي من أعضاء الجاليات اليهودية و ضباط الشرطة لإصابتهم بالعدوى".

كما وأفادت قناة ABC Newsأن الرسائل التي تم نشرها بين المجموعات تشجع أعضاءها على استخدام "زجاجات الرذاذ" المملوءة بسوائل الجسم المعدية لمهاجمة الشرطة أيضا.

وفيما يتعلق بالجالية اليهودية فقد أمرت تلك الجماعات أفرادها بالسفر إلى أي مكان قد يتجمع فيه اليهود و التعامل معهم، لتشمل الأسواق والمكاتب السياسية والشركات وأماكن العبادة.

النهضة نيوز