البنتاغون يكشف ما خلّفه كورونا في صفوفه حتى اللحظة

القوات الامريكية.jpg

بلغ عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد بين صفوف الجيش الأمريكي  1259 حالة إصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 4 وفيات.
وبين البنتاغون أن الحالات تشمل 673 عسكريا و247 مدنيا و212 من ذوي الموظفين و72 متعاقدا.
وسُجل أمس الاإثنين أول حالة وفاة بين العسكريين الأمريكيين بسبب فيروس كورونا، موضحاً أن المتوفى عنصر في الحرس الوطني الأمريكي.
لتصبح بذلك ثالث حالة وفاة بين كوادر الوزارة، وكانت حصيلة الإصابات بالفيروس التي نشرت الاثنين 1087 حالة.
وكان البنتاغون أعلن أنه سيقوم برفع مستوى الحماية المتعلقة بالصحة في قواعده حول العالم بسبب انتشار الفيروس، في وقت أقر فيه باستمرار زيادة معدل الإصابات بين أفراده.
كما توقع أن تستمر الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة أشهرا عدة على أن تعود الحياة إلى طبيعتها بحدود حزيران-تموز مع مخاطر حصول فوضى سياسية في بعض الدول.
وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أثناء "مناقشة افتراضية" مع القوات الأميركية في العالم، إنه بناء على تجربة الدول المتضررة من الوباء على غرار الصين وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ، "أعتقد أنه ينبغي علينا الاستعداد لفترة أشهر عدة على الأقل".

النهضة نيوز