هذه الدولة ستطلق النار على كل من ينتهك حظر التجول الخاص بكورونا

حذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي مواطني دولته من خرق حظر التجول المفروض بسبب تفشي أزمة فيروس كورونا، وقال أنه أمر رجال الشرطة والجيش في البلاد بإطلاق النار على أي شخص يتسبب بالمشاكل أو يخرق حظر التجول أثناء فترة إغلاق جزيرة لوزون التي أعنتها الحكومة ، و التي ستمتد لمدة شهر كامل بهدف وقف تفشي فيروس كورونا التاجي ، و ذلك بحسب ما أفادته القناة المحلية الخاصة بالجزيرة .

 وأوضح الرئيس في خطاب متلفز عبر التلفزيون الوطني في وقت متأخر من ليلة الأربعاء : " قوموا باتباع أوامر الحكومة في هذا الوقت، لأنه من المهم أن يكون لدينا نظام .. فليكن هذا تحذيرا للجميع ! . لا تؤذوا العاملين الصحيين و الأطباء ، و لا تخرقوا النظام لأن هذه ستعتبر جرائم خطيرة، فقد أعطيت أوامري للشرطة و الجيش بإطلاق النار و قتل أي شخص يتسبب بالمشاكل أو يخرق النظام " .

و أضاف الرئيس في نهاية خطابه قائلا: " لا تتحدوا الحكومة فهي لا تخشاكم " ، و أضاف باللغتين الإنجليزية و الفلبينية " إن فعلتم ستخسرون ! " .

جاء تحذير دوتيرتي بعد أن نظم سكان حي فقير في مدينة كويزون في مانيلا احتجاجا على طول طريق سريع بالقرب من منازل الصفيح التي يعيشون بها ، مدعين أنهم لم يتلقوا أي مساعدات غذائية أو غيرها من إمدادات الإغاثة منذ أن بدأ الإغلاق قبل أكثر من أسبوعين .

و الجدير بالذكر أن السلطات الصحية الفلبينية قد أعلنت عن تأكيد إصابة 2633 حالة بفيروس كورونا التاجي Covid-19 ، بالإضافة إلى وفاة 107 شخص وصولا إلى نهاية يوم أمس الخميس.

النهضة نيوز - بيروت