خصيتا الرجل.. علامة جديدة تكشف الاصابة بكورونا

كورونا

تستمر جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19 في التأثير على حياتنا بشكل كبير بحسب التحديثات اليومية القاتمة التي نراها.

ومع تدفق آخر الأخبار، فقد توسعت دائرة الأعراض التحذيرية المحتملة التي يعاني منها المرضى المصابين بالفيروس. ولهذا، إن شعرت بألم في هذه المنطقة الحساسة، فقد تكون هذه إشارة إلى إصابتك بالفيروس.

وأكدت وزارة الصحة البريطانية صباح اليوم الثلاثاء أن أكثر من 11329 شخصا قد فقدوا حياتهم في المملكة المتحدة بسبب تفشي فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19 في البلاد حتى الآن.

ولكن الأكثر قتامة هو أنه لمن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى أكثر يوم غد لأن الأرقام الحالية التي نشرتها الوزارة لم تشمل إيرلندا الشمالية، حيث تم الإبلاغ عن وفاة ثمانية عمال صحيين آخرين بسبب المرض، مما رفع العدد الإجمالي لضحايا وعاملي مجال الرعاية الصحية في الخدمات الصحية الوطنية إلى 30 شخص حتى الآن.

وتشمل الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كورونا الحمى الشديدة والسعال الجاف و المستمر وضيق في التنفس. ولكن هناك أعراض أخرى تشمل الإحساس بجفاف الجلد والإسهال والشعور بالألم في الخصيتين.

وعلى الرغم من أن هذه الأعراض لم يتم إدراجها كأعراض رسمية يجب الانتباه إليها، فقد وصف العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس أنهم عانوا منها بالفعل.

ولسوء الحظ، بسبب الأعراض غير النمطية للفيروس، ربما تعرض العديد من المرضى والأطباء الآخرين للفيروس دون علمهم.

وفي حين أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان ألم الخصيتين مرتبطاً بالإصابة بالفيروس أم لا، فمن المعروف أن الفيروسات الأخرى تؤثر على الخصيتين.

وفي حديثه إلى صحيفة الديلي إكسبريس، قال الدكتور فايني، وهو جراح في مستشفى برمنغهام: "هناك العديد من الفيروسات التي يمكن أن تؤثر على الخصيتين وتسبب ألما شديدا فيهما، مثل فيروس النكاف مثلاً. أما بالنسبة لعدوى فيروس كورونا المستجد Covid-19، فالوقت فقط هو ما سيوضح إن كان يؤثر على الخصيتين بالفعل، ولكنه لم يكن عرضاً شائعاً لدى المرضى الذين تعاملت معهم. وبالنسبة لمعظمهم، كانت الخصيتين هي أقل ما يقلقهم".

وبالإضافة إلى أعراض التحذير هذه، كان هناك عدد من أعراض التحذير الأخرى، فقد تم الإبلاغ من قبل عن أن فقدان حاسة الشم والصداع العنيف المستمر والشعور بالإرهاق وفقدان الشهية والاحمرار الشديد في العينين، والإسهال والقيء والشعور بالغثيان كانت أيضاً أعراضا ثانوية للإصابة بفيروس كورونا.

وتقول الدكتورة ديانا غال: "إن مشاكل الهضم والتغيرات في عادات الأمعاء، وخاصة الاسهال والذهاب المتكرر للمرحاض بسبب التوتر، هي في بعض الأحيان العلامات الأولى على أنك مصاب بشيء ما، وليس بالضرورة بفيروس كورونا. ومع ذلك، فقد تم الإبلاغ عن أن الإسهال هو أحد الأعراض المبكرة لدى المرضى الذين ثبتت إصابتهم لاحقا بفيروس كورونا".

وإذا كنت تعاني من ألم في الخصيتين، فمن المهم أن تكون متيقظا لأي من الأعراض الشائعة الأخرى لفيروس كورناCOVID-19، وأن تتخذ التدابير المناسبة للعزل الذاتي (الحجر المنزلي الذاتي).

النهضة نيوز