المانيير .. مرض عبد المجيد عبد الله الذي لا شفاء منه

عبد المجيد عبد الله

ظهر الفنان عبد المجيد عبد الله في أمسية طربية بثتها وزارة الثقافة السعودية على حسابها عبر انستغرام، بعد غياب استمر طويلاً، وقال الفنان عبد المجيد عبد الله المصاب بمرض المانيير أنه بخير رغم أن مرضه ليس له علاج.


ما هو مرض المانيير الذي يعاني منه عبد المجيد عبد الله؟

يعد مرض المانيير مرضاً نادراً يصيب الأذن الداخلية ويسبب اضطراب شديد يؤثر على السمع وعلى الاتزان الجسدي على فترات متباعدة، ويصيب مرض المانيير أذن واحدة، وليس لهذا المرض علاج، وقال عبدالمجيد عبدالله  المصاب بالمرض: “أنا بخير والمانيير ما له علاج وتعودت عليه”.

قد يتسبب مرض المانيير في حدوث نوبات من الدوار والطنين وفقدان تصاعدي في حاسة السمع عادة ما يحدث في أذن واحدة.

سبب تسمية المرض

اكتشف المرض لأول مرة عام 1861 وقد نشر الطبيب الذي اكتشفه مقالاً يوضح حقيقته، سُمي مرض المانيير بهذا الاسم نسبة إلى الطبيب الفرنسي بروسبر مينيير، وأوضح الطبيب أن حدوث الدوار يعزى إلى اضطرابات الأذن الداخلية. تؤثر الحالة على الأشخاص بشكل مختلف؛ وقد تتباين في الحدّة من كونها تسبب انزعاجاً طفيفاً إلى كونها إعاقة مزمنة تبقى مع الشخص طوال حياته.

أعراض مرض المانيير

تتنوع أعراض مرض المانيير ، ورغم اختلاف الأعراض من شخص لآخر إلا أن هناك أربعة أعراض رئيسية للمرض وهي:

– صمم تصاعدي متقلب يحدث في أذن واحدة أو في الأذنين عادة مع الترددات المنخفضة.

 

– طنين في أذن واحدة أو في الأذنين.

 

– إحساس بالامتلاء أو الضغط في أذن واحدة أو في الأذنين.

النهضة نيوز - بيروت